أسابيع التراث العالمي في الشارقة

عائشة غابش

  • الثلاثاء 21, يناير 2020 10:29 ص
تعد أسابيع التراث العالمي في الشارقة من البرامج الثقافية المميزة، التي تقدمها إمارة الشارقة لشريحة كبيرة في المجتمع الإماراتي، فهي تظاهرة ثقافية أكملت عامها الرابع في 2019، وها هو معهد الشارقة للتراث يتألق في 2020 باستضافة جمهورية الشيشان في الشهر الأول من العام الجديد.
وجاءت توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم إمارة الشارقة "حفظه الله ورعاه" بإحياء هذا البرنامج، بهدف الاحتفاء بتراث العالم الثقافي من خلال تقديم كل ما تجود به الدول،  التي تم استضافتها من تراث وثقافة شعبها.

حيث يمثل تراث العالم بشقيه المادي واللامادي إرثاً إنسانياً مشتركاً، تلتقي فيه ثقافات الشعوب بمجموعة من العادات والتقاليد والأعراف.

وتعد مشاركة جمهورية الشيشان محطة جديدة من محطات الأسابيع الثقافية، من خلال ما تم استعراضه من فنون شعبية، وأزياء تراثية، وأكلات تراثية، ورقصات ولوحات فنية، ومعرضاً مميزاً للحرف اليدوية أبرزت جوانب مختلفة من التراث الشيشاني الجميل.

وتبذل إمارة الشارقة جهداً كبيراً في الحفاظ على التراث المحلي،  وعلى استقطاب مجموعة من الباحثين والمختصين وعشاق التراث من جميع أنحاء العالم، تحت شعار تراث العالم في الشارقة، ولجعل الشارقة وجهة للتراث، وحاضنة للتراث العالم الزاخر والمتنوع، وفرصة للتبادل الثقافي والحوار الحضاري، ومد جسور التعاون والتسامح بين مختلف الشعوب.