تُنظمه كلية القانون في أكتوبر المقبل عبر المنصات الافتراضية

جامعة الشارقة تبحث الجوانب القانونية الموضوعية والإجرائية لكورونا

  • الإثنين 07, سبتمبر 2020 12:13 م
  • جامعة الشارقة تبحث الجوانب القانونية الموضوعية والإجرائية لكورونا
تُنظم كلية القانون بجامعة الشارقة الملتقى العلمي بعنوان "الجوانب القانونية والموضوعية والإجرائية لجائحة كورونا (كوفيد 19)"، في أكتوبر المقبل عبر المنصات الافتراضية.
الشارقة 24:

تحت رعاية الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، وفي إطار اهتمام الجامعة بمتابعة الأحداث والتطورات المعاصرة على الصعيدين المحلي والإقليمي والدولي، ومشاركتها في الدراسة العلمية والبحثية لانعكاسات هذه الأحداث والتطورات لتحليلها وتحديد أبعادها القانونية وتداعياتها الموضوعية والإجرائية، وضمن الأنشطة العلمية لكلية القانون خلال العام الأكاديمي الجاري، تُنظم الكلية الملتقى العلمي، بعنوان "الجوانب القانونية والموضوعية والإجرائية لجائحة كورونا (كوفيد 19)".

وأوضح الأستاذ الدكتور عماد الدين عبد الحي، عميد كلية القانون، ورئيس اللجنة العلمية للملتقى، أن هذا الملتقى يتناول أهم الجوانب القانونية الموضوعية والإجرائية لفيروس كورونا المستجد.

وأكد الأستاذ الدكتور عماد الدين عبد الحي، أن الفيروس أحدث العديد من التداعيات القانونية والصحية والاجتماعية والاقتصادية على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي، وفيما يخص التداعيات القانونية الموضوعية، فقد أحدث الفيروس أثره المباشر على العديد من الالتزامات القانونية والتعاقدية المحلية والدولية باختلاف أنواعها وطبيعتها، وهو ما انعكس سلباً على وجودها أو استمراريتها انطلاقاً من الخلافات التي أُثيرت حول تكييفها بالأساس كقوة قاهرة أو ظرف طارئ استثنائي أو خلاف ذلك، خاصةً مع بدء فصل القضاء الوطني لبعض الدول في القضايا ذات العلاقة المنظورة أمامه وإعطاء تفسيرات مختلفة.

وأضاف عميد كلية القانو، أن الجائحة كان لها أثرها القانوني أيضاً من الناحية الإجرائية على اختلاف مراحلها وأنواعها المدنية والتجارية والإدارية والجزائية المعمول بها أمام مختلف المحاكم الوطنية والدولية وهيئات التحكيم الوطني والدولي، حيث تركت أثرها كذلك على بعض الأوصاف الجنائية والعقوبات المقررة لها وفقاً للتشريعات الجزائية، بالإضافة إلى تأثيرها المباشر على الصعيد الدولي للدول والمنظمات الدولية والتزاماتها.

ومن جانبه، أضاف الدكتور أحمد قاسم فرح نائب عميد الكلية، أن هذا الملتقى وفي ظل الإجراءات الاحترازية المطبقة حالياً سيتم عقد جلساته المختلفة عبر المنصات الافتراضية للتواصل عن بُعد، من خلال محورين أساسيين، يتناول المحور الأول أثر جائحة كورونا على الجوانب القانونية الموضوعية، كما يتناول المحور الثاني أثر جائحة كورونا على الجوانب القانونية الإجرائية.