عبر تقنية الفيديو

جامعة الشارقة بكلباء تنظم ملتقى حول الفضاء الافتراضي

  • الأربعاء 15, يوليو 2020 01:36 م
  • جامعة الشارقة بكلباء تنظم ملتقى حول الفضاء الافتراضي
أقامت جامعة الشارقة فرع مدينة كلباء الملتقى الحواري "الفضاء الافتراضي رؤىً وأبعاد" عبر تقنية الفيديو بحضور الأستاذ الدكتور عدنان إبراهيم سرحان مساعد مدير الجامعة لشؤون الأفرع.
المركز الإعلامي – جامعة الشارقة

الشارقة 24:

نظمت جامعة الشارقة فرع مدينة كلباء الملتقى الحواري "الفضاء الافتراضي رؤىً وأبعاد" عبر تقنية الفيديو بحضور الأستاذ الدكتور عدنان إبراهيم سرحان مساعد مدير الجامعة لشؤون الأفرع، والدكتور عصام نصر سليم القائم بأعمال عميد كلية الاتصال بالجامعة، وعدد كبير من الحضور تضمن أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وطلبة الجامعة.

استهل الملتقى بكلمة ترحيبية للدكتور علي عبيد الزعابي نائب مساعد مدير الجامعة لشؤون الفروع مسؤول فرع كلباء، بدأها بكلمة أكد فيها على أهمية العلم والتعليم سواء كان على مقاعد الجامعة أو عن طريق التقنيات الافتراضية الحديثة، حيث حققت دولة الإمارات إنجازاً كبيراً وخطوة متميزة في عملية استمرارية الدراسة بكل مراحلها في ظروف الجائحة دون انقطاع أو توقف ولم يكن الوباء عاملاً في إيقاف المسيرة الدراسية.

ثم قدم الأستاذ الدكتور عدنان سرحان ورقة تحت عنوان "البعد الإداري والقانوني للفضاء الافتراضي"، حيث استعرض من خلالها عدد من القوانين المفروضة والتي يجب على كل مستخدم للتقنيات الحديثة أن يكون على إحاطة وعلم بها في الوقت الراهن نظرا للمستجدات التي طرأت على العالم بسبب جائحة كورونا.

كما قدم الدكتور عصام نصر ورقة بعنوان "أخلاقيات الفضاء الافتراضي" عرف من خلالها ماهية الفضاء الافتراضي، ووضح خصائص التواصل الرقمي وما يميزه عن التواصل التقليدي والإمكانات التي يوفرها لمستخدميه، والأخلاقيات المهنية والشخصية التي يجب أن يتحلى بها المستخدم لتحديد كيفية التعامل مع الفضاء الافتراضي، كما تحدث عن التعديات التي تواجه المستخدم في مجال الفضاء الافتراضي ومنها: جرائم الملكية الفكرية، وسرقة ونسخ البرامج، وتشويه وتحريف المعلومات والحقائق، والتخريب الإلكتروني.

أما الدكتور حمزة الربايعة من قسم تقنية المعلومات، تكلم عن التعلم عن بعد كمنصة ذكية لاستدامة التعليم والرؤى والتحديات التي تواجهه، ودور أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية في منظومة التعلم عن بعد بالإضافة إلى دور الأهل والطلبة، كما تكلمت الدكتورة ثريا السنوسي عن التعليم عبر الفضاء الافتراضي كونه حل أزمة التعليم إبان جائحة كورونا، والفرص التي يقدمها التعليم عبر الفضاء الافتراضي لمنظومة التعليم والتعلم في ظل الجائحة، بجانب التحديات التي يواجهها قطاع التعليم في نفس الوقت، أما الدكتور عماد الدين أبو العينين، شارك بورقة بعنوان "المتاحف والجولات السياحية الافتراضية" كما شارك عدد من طلاب الفرع بومضات طلابية في العالم الافتراضي. واختتم الملتقى الذي أداره الدكتور علي خميس، أستاذ مساعد في كلية الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية، بجلسة نقاشية مفتوحة بمشاركة الطلبة والحضور بالأسئلة والرد عليها من جانب المشاركين.