لتعزيز البحوث من أجل مستقبل مستدام

أميركية الشارقة تطرح برنامج دكتوراه جديد في علوم المواد والهندسة

  • الثلاثاء 05, مايو 2020 11:35 ص
  • أميركية الشارقة تطرح برنامج دكتوراه جديد في علوم المواد والهندسة
تحت إشراف فريق متعدد التخصصات من أعضاء الهيئة التدريسية والباحثين المؤهلين في مجالات العلوم والتصميم والهندسة، أطلقت الجامعة الأميركية في الشارقة برنامج دكتوراه جديد في علوم المواد والهندسة، يهدف إلى تطوير الخبرات الإقليمية والمساهمة في البحوث والابتكار.
الشارقة 24:

أطلقت الجامعة الأميركية في الشارقة برنامج دكتوراه جديد في علوم المواد والهندسة، يهدف إلى تطوير الخبرات الإقليمية والمساهمة في البحوث والابتكار، ووضع الحلول المستدامة بما يخدم قطاعات الرعاية الصحية والطاقة والبنية التحتية، ومن المخطط أن يبدأ البرنامج في فصل خريف 2020 تحت إشراف فريق متعدد التخصصات من أعضاء الهيئة التدريسية والباحثين المؤهلين في مجالات العلوم والتصميم والهندسة.

وقد حصل برنامج دكتوراه علوم المواد والهندسة على اعتراف من قسم شؤون التعليم العالي في وزارة التربية والتعليم في دولة الامارات، كما يمكن للطلبة التسجيل للدراسة بدوام كامل أو جزئي.

وتقدم الجامعة الأميركية في الشارقة مساعدات كاملة للطلبة المؤهلين بدوام كامل على أساس تنافسي تغطي التكلفة الكاملة للرسوم الدراسية وبدل المعيشة.

وذكر الدكتور محمود عنبتاوي عميد كلية الآداب والعلوم في الجامعة الأميركية في الشارقة، أن البرنامج ضروري لمواجهة التحديات العالمية الكبرى في مجال الأمن الصحي والأوبئة والتغيرات البيئية المتسارعة وتحديد مصادر طاقة بديلة مستديمة.

وأضاف: "تشكل هذه التحديات والأزمات من منظور بيئي واجتماعي مستقبلنا بصورة لم نتوقعها أبداً، كما كشفت أيضاً عن حاجتنا إلى اكتشاف طرق جديدة لقيامنا بالعمل والبناء والتصميم وحل المشكلات".

وقال الدكتور عنبتاوي: "إن الجامعة الأميركية في الشارقة ملتزمة بتطوير الجيل القادم من الخبراء والباحثين في العلوم والهندسة والتصميم لإيجاد حلول لآثار هذه الأزمات، وإن برنامج الدكتوراه في علوم المواد والهندسة يقدم فرصاً هائلة في هذا الصدد".

وأشار الدكتور عنبتاوي إلى أن الجامعة الأميركية في الشارقة توفر بيئة مثالية للباحثين المهتمين لاكتساب المعرفة المتطورة وتنمية اهتماماتهم البحثية الخاصة، فضلاً عن المساهمة في وضع حلول للمشاكل والآثار واسعة النطاق في مجالات الرعاية الصحية والطاقة والبنية التحتية وغيرها الكثير.

يعطي البرنامج الفرصة للباحثين في المشاركة في مجالات بحثية متنوعة بما في ذلك مجال المواد المتقدمة والمتطورة، والتي تتضمن دراسة المواد النانوية في مجالات الإلكترونيات والرعاية الصحية، ومواد الطاقة والبيئة والتي تتضمن التقنيات الخضراء، ودراسة الهياكل التي تتضمن بناء نظم البنية التحتية المستدامة والنمذجة والمحاكاة التحليلية والحاسوبية.

وقال الدكتور عنبتاوي: "سيسمح برنامج الدكتوراه في علوم المواد والهندسة للجامعة الأميركية في الشارقة بالمشاركة في المساعي البحثية التي تساعد إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة على التحرك قدماً نحو اقتصاد قائم على المعرفة، والذي سيكون له تأثير إيجابي على تحسين نوعية الحياة بشكل عام".

ويعد برنامج الدكتوراه في علوم المواد والهندسة إضافة جديدة لمجموعة برامج الدراسات العليا المتنوعة التي تطرحها الجامعة، يشارك فيه أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة من مختلف التخصصات والخبرات البحثية بما في ذلك الفيزياء والكيمياء والهندسة المعمارية والتصميم وجميع تخصصات هندسة.

وأضاف الدكتور عنبتاوي: "أنا واثق من أن نتائج أبحاث طلبة الدكتوراه ستسهم بشكل كبير في الصناعة والمجتمع".