حسب تصنيف منظمة "التايمز"

جامعة الشارقة تتقدم بإنجازين عالمياً في الاستدامة والتكنولوجيا

  • الخميس 17, أكتوبر 2019 09:04 م
  • جامعة الشارقة تتقدم بإنجازين عالمياً في الاستدامة والتكنولوجيا
تقدمت جامعة الشارقة بإنجازين جديدين عالمياً، تمثل أحدهما بفوزها بالمركز الأول لأهداف التنمية المستدامة لبرنامج الأمم المتحدة للاستدامة، والآخر بفوزها بالمركز الثاني بالهندسة والتكنولوجيا على مستوى الجامعات العاملة على أرض الدولة.
الشارقة 24:

فازت جامعة الشارقة بالمركز الأول لأهداف التنمية المستدامة لبرنامج الأمم المتحدة للاستدامة، حسب تصنيف منظمة التايمز لتصنيف الجامعات على المستوى العالمي، متساوية مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، التي حصلت على المركز نفسه على مستوى الدولة، كما حققت جامعة الشارقة إنجازاً ثانياً بفوزها بالمركز الثاني بالهندسة والتكنولوجيا على مستوى الجامعات العاملة على أرض الدولة، حسب تقييم المنظمة العالمية نفسها ليتقدم موقعها على مستوى جامعات دول العالم أجمع إلى المركز "400".

ورفع الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة، أسمى آيات التهنئة والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، بمناسبة الإنجازين الكبيرين.

وتتمثل المعايير التي قام عليها الإنجاز الأول، أن البرامج الأكاديمية التي تطرحها الجامعة تعتمد على تطبيق معايير الاستدامة العالمية وبالتالي حرص الجامعة أيضاً على تطوير البرامج العملية لتوفير الطاقة والمياه وتدوير النفايات بصورة مستدامة.

أما المعايير التي قام عليها الإنجاز الثاني فمن أهمها: مؤشر ازدياد عدد البحوث العلمية العالمية المحكمة المنشورة ضمن قاعدة بيانات "سكوبس"، وكذلك عدد الاقتباسات العالمية لهذه الأبحاث المسجلة عالميا، ومؤشر جودة ورصانة البحوث التي ينشرها الباحثون في جامعة الشارقة.

وقال مدير جامعة الشارقة إن هذه الإنجازات وغيرها الكثير مما حققته وستحققه جامعة الشارقة، ما كان لها أن تتحقق، لولا التوفيق من الله تعالى أولاً وقبل كل شيء، ثم دعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ورئيس جامعة الشارقة، المعنوي والمادي، وتوجيهاته المباشرة وغير المباشرة، لمسيرة النهضة الأكاديمية والعلمية للجامعة، عبر الآفاق المحلية والإقليمية والعالمية.

وأضاف أن جامعة الشارقة تُعد الآن من كبريات الجامعات محلياً وإقليمياً، فهي تقدم برامج أكاديمية في سلسلة واسعة من التخصصات من خلال 107 برامج أكاديمية معتمدة في مختلف التخصصات.