عبر إطلاق مادة مرئية بعنوان "أبونا سلطان كل الكلام في حقه مايوافي"

"الشارقة للضمان الاجتماعي" يُعرّف بإنجازات سلطان القاسمي للمجتمع

  • الثلاثاء 04, أغسطس 2020 11:08 ص
أطلق صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي مادة مرئية بعنوان "أبونا سلطان كل الكلام في حقه مايوافي"، للتعريف بإنجازات ومبادرات صاحب السمو حاكم الشارقة للمجتمع.
الشارقة 24:

عرّف صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي، وفي إطار مبادراته الإعلامية عبر منصات التواصل الاجتماعي، بعدد من إنجازات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، واهتمام سموه بتنفيذ المبادرات المتتابعة لرعايته ودعمه لكافة أفراد المجتمع في الإمارة، بتوفير وضمان الحياة الكريمة للمواطنين وأسرهم.

وأطلق الصندوق مادة مرئية بعنوان "أبونا سلطان كل الكلام في حقه مايوافي"، وذلك في إطار سلسلة من المواد التي تبرز رؤية حاكم الشارقة واهتمامه بالإنسان منذ نعومة أظفاره وحتى هرمه، وما يوفره سموه من دعم متواصل لمختلف مجالات الحياة.

والعمل الذي أنتجه الصندوق يحمل في أبعاده التصويرية ومقاطعه المرئية والكلمات التي قالها صاحب السمو حاكم الشارقة في عدد من المناسبات المختلفة.

ومن جانبه، أشار سعادة محمد عبيد راشد الشامسي مدير عام صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي إلى أهمية دور الصندوق، وما يسعى لبيانه في إطار منظومة أعماله وأهدافه التي تتواصل إعلامياً، لبيان أوجه الرعاية التي يقدمها صاحب السمو حاكم الشارقة لأفراد المجتمع، وحرص سموه المتواصل على تأمين سبل الحياة الكريمة لكل مواطن، وما يقدمه سموه من صنوف المبادرات والمكارم التي تحقق الرخاء والرفاه الاجتماعي.

وأكد الشامسي أن المادة المرئية هي مساحة إعلامية ومساهمة من قبل الصندوق لإبراز المكرمات التي تتوالى يوماً بعد يوم، وتعم الجميع على امتداد فترات بلوغ الإنسان وتقدمه في العمر، من خلال المؤسسات التي تقدم أدوراها في هذا الشأن، وصولاً إلى المؤسسات التعليمية التي تزخر بها إمارة الشارقة من صروح أكاديمية يشار إليها بالبنان.

وأشار إلى أن المتابع لإنجازات حاكم الشارقة لا يمكن له إلا أن يقف لها احتراماً، وهو يستشعر أطواق الجميل والعرفان التي علينا ردّها بمزيد من العمل والتفاني لخدمة وطننا الغالي، مؤكدا أن الإمارة برؤية حاكم الشارقة هي عنوانها البسمة والبهاء والتألق والحياة الاجتماعية لكل إنسان.

ونوه الشامسي إلى عنوان المادة المرئية، التي تعتبر استشعاراً بقيمة العطاء الكبير الذي قدمه ويقدمه حاكم الشارقة للجميع، فهو أب الجميع ولن نستطيع مهما اجتهدنا من قول أو عمل في إيفاء سموه حقه مما يقدمه من عطاء كبير.