في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

طلافحة: الشارقة ترصد الاصطدامات القمرية بوحدة فريدة من نوعها

  • الأحد 12, يوليو 2020 07:30 م
كشف محمد طلافحة الراصد الفلكي في أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك، أن وحدة رصد الاصطدامات القمرية التي أنشأتها الأكاديمية حديثاً، تهتم بكشف الاصطدامات التي تحدث على سطح القمر، بسبب الصخور الهائمة في الفضاء.
الشارقة 24 - محمود سليم:

أكد محمد طلافحة الراصد الفلكي في أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك، أن وحدة رصد الاصطدامات القمرية، تستطيع تحليل ومعرفة حجم الصخور وتوقع سرعتها، موضحاً أنها تساعد على فهم أكبر لخطورة بيئة الفضاء على مشاريع استعمار القمر وبناء قواعد عليه.

وأشار طلافحة، في تصريحات لـ"الشارقة 24"، إلى أن هذه الوحدة فريدة من نوعها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتقوم برصد القمر شهرياً لمدة 5 ليالٍ، وهي التي تلي ميلاد القمر الجديد، في الجزء المظلم البعيد عن الشمس.

وأضاف الراصد الفلكي، أنه يصعب رصد هذه الأحداث من خلال التلسكوبات البسيطة، وهي الآن تساعد منظومة الوحدات الأخرى في العالم، لمعرفة خطورة البيئة الفضائية.