استحدثت فئات جديدة ووسائل ترشح متعددة

جائزة الشارقة للاتصال الحكومي تستقبل ملفات المرشحين حتى 2 يناير

  • الأربعاء 04, ديسمبر 2019 05:22 م
  • جائزة الشارقة للاتصال الحكومي تستقبل ملفات المرشحين حتى 2 يناير
  • جائزة الشارقة للاتصال الحكومي تستقبل ملفات المرشحين حتى 2 يناير
  • جائزة الشارقة للاتصال الحكومي تستقبل ملفات المرشحين حتى 2 يناير
  • جائزة الشارقة للاتصال الحكومي تستقبل ملفات المرشحين حتى 2 يناير
التالي السابق
يستقبل المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، ملفات المرشحين في جائزة الشارقة للاتصال الحكومي حتى 2 يناير 2020، وذلك بهدف إتاحة المجال لأكبر عدد من المشاركات في الفئات الجديدة التي تمت إضافتها للجائزة.
الشارقة 24:

أعلن المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، عن استقبال ملفات المرشحين في جائزة الشارقة للاتصال الحكومي حتى 2 يناير 2020، وذلك بهدف إتاحة المجال لأكبر عدد من المشاركات في الفئات الجديدة التي تمت إضافتها للجائزة، ومنح الوقت الكافي للجمهور للتعرف على قنوات استقبال الملفات، وشروط الترشح الجديدة، ومعايير الفوز بهذه الفئات.

وأوضحت جواهر النقبي مدير المركز الدولي للاتصال الحكومي، أن الجائزة التي تتبنى استراتيجية التوسع على المستوى الإقليمي والعالمي، استحدثت فئات وآليات جديدة للمشاركة بها، لإتاحة مجال أكبر لتعزيز قدرتها على تحقيق هدفها الرئيسي المتمثل في تطوير منظومة اتصال حكومي على المستوى العالمي .

أربع طرق للوصول إلى قائمة المرشحين

وتتنوع طرق تقديم الملفات المرشحة للجائزة، حيث يمكن التقدم بالطلب بشكل مباشر من الجهة أو المؤسسة أو الأفراد، وفقاً لمتطلبات وشروط فئات الجائزة، لمشاركة التجارب المتميزة لممارسات الاتصال الحكومي، بما يضيف لفكر وثقافة الاتصال الحكومي.

أما الطريقة الثانية، فتتمثل بالاختيار المباشر من قبل لجنة تحكيم الجائزة، حيث تقوم اللجنة بمتابعة ورصد التجارب البارزة في الاتصال الحكومي، ومن ثم تقوم بالتواصل مع المؤسسة أو الجهة التي نفذتها، لترشيحها ضمن الفئات التي تتناسب معها.

وفي الطريقة الثالثة، يقوم شركاء الجائزة بترشيح جهات أو مؤسسات مارست اتصالاً حكومياً مؤثراً، وأثبتت من خلال هذا الاتصال فرادةً واحترافيّة في التخطيط والتنفيذ.

وتعتمد الطريقة الرابعة "صوت المجتمع"، بشكل كامل على الجمهور في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تدعو الجائزة أفراد المجتمع لاقتراح وترشيح حملات اتصال حكومية أثرت في حياتهم ومسلكياتهم، وذلك على الموقع الإلكتروني للجائزة.

قنوات استقبال الطلبات المترشحة

وتتيح الجائزة طرّقاً فعالة، يمكن إرسال طلبات الترشح من خلالها، تتضمن إرسال فيديو يبرز ممارسات الاتصال الحكومي المختارة للترشح، ويوضح ميزات الاتصال من جوانبه المختلفة، والتي تشمل التخطيط والتنفيذ والمهارات المستخدمة والنتائج المتوقعة على ألا تتجاوز مدته 3 دقائق.

أما الطريقة الثانية، فتتمثل في تجهيز ملف يشمل توضيحاً شاملاً عن المبادرة أو الممارسة المرشحة، إلى جانب توضيح الأسباب التي تجعل منها مؤهلة للفوز والتميّز.

وفي فئة صوت المجتمع، يتم اقتراح المؤسسات أو الحملات من قبل الجمهور على موقع الجائزة بشكل مباشر، ويحق لبقية المتفاعلين مع موقع الجائزة دعم أو نقض ترشحها أو ترشيح غيرها، مع تقديم الأسباب المقنعة والموثقة لحالتي الرفض والقبول.

الفئات الجديدة

وتضم الفئات الجديدة التي استحدثتها الجائزة، "صوت المجتمع" الخاصة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وتُمنح للحملة أو الجهة التي أحدثت أكبر تأثير في المجتمع من خلال الاتصال الحكومي، ثم فئة "أفضل برنامج إعلامي أحدث فارقاً" التي تمنح للبرنامج الذي أحدث تأثيراً اجتماعياً إيجابياً، من خلال وسائل التواصل الاجتماعي أو وسائل الإعلام التقليدية، وفئة "أفضل منسق للاتصال الحكومي"، التي تمنح للموظف الذي يظهر قدرات مثالية، في تولي وظيفة الاتصال في هيئة حكومية بدولة الإمارات.

أما الفئات على المستوي العالمي، فاستحدثت الجائزة فئة "أفضل صورة إعلامية للاتصال الحكومي"، وستمنح لشخصية أو جهة إعلامية أسهمت صورتها في إحداث تأثير على الجمهور أو مواقفه تجاه قضية معينة، بالإضافة إلى فئة "أفضل استخدام للبيانات"، وتُمنح للهيئة التي أظهرت أفضل استخدام للبيانات وأبدعت في فنون عرضها بهدف توصيل المعلومات.

كما تضم الفئات الجديدة، فئة "أفضل فكرة لزيادة إشراك أجيال المستقبل (التأثير)"، والتي تُمنَح إلى هيئة أو فريق يعمل في حملة أثبتت زيادة التفاعل من قِبل جماهير مختلفة من جيل الشباب واليافعين، وفئة "أنّجَح شراكة للتواصل المجتمعي"، وتقدّم إلى أي هيئة أثبتت نجاح حملة ما بالاعتماد على شراكة مبتكرة بين طرفين أو أكثر، وأخيراً فئة "أفضل مبادرة للتعامل مع الأخبار المفبركة"، وتُمنح للهيئات التي طوّرت أدوات ناجحة لتحليل المعلومات ورصد المزيف منها.

يشار إلى أنّ المركز الدولي للاتصال الحكومي، ينظّم الدورة السابعة من الجائزة، بالتزامن مع المنتدى الدولي للاتصال الحكومي 2020، الذي تنعقد دورته التاسعة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.