لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

"سياحة الشارقة" تخرّج أول دفعة من برنامج الجوهرة لتمكين المرأة

  • الأربعاء 04, ديسمبر 2019 01:18 م
منحت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة الدفعة الأولى من منتسبات "برنامج الجوهرة لتمكين المرأة"، وعددهن 60 شابة إماراتية، شهادات الدورة التدريبية التي تمّ إطلاقها مؤخراً من أجل توفير بيئة اقتصادية داعمة للمرأة.
الشارقة 24:

خرجّت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة عدداً من المنتسبات في الدورة التدريبية التي تمّ إطلاقها مؤخراً ضمن "برنامج الجوهرة لتمكين المرأة"، هذا البرنامج يمثّل التزام الهيئة بالتعهد من أجل توفير بيئة اقتصادية داعمة للمرأة، خلال الدورة الأولى من القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة في 2017، الذي نظمته مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

وأطلقت الهيئة البرنامج استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المتمثلة بدعم المرأة وتمكنيها من تعزيز عجلة التنمية المستدامة باعتبارها شريكاً أساسياً في نهضة المجتمعات.

وبهذه المناسبة، ذكر سعادة خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، بأن برنامج الجوهرة لتمكين المرأة يأتي انطلاقاً من التزامنا الذي تعهدنا به من أجل توفير بيئة اقتصادية داعمة للمرأة، وفي سعينا لتحقيق أهداف هذا التعهد قمنا بالتعاون مع كلية الأفق الجامعية لتقديم برنامج متكامل يبدأ بالتثقيف السياحي إلى إرشاد منتسبات البرنامج حول أهمية تعزيز دور المرأة الإماراتية في القطاع السياحي والتخطيط المهني للفرص المستقبلية وتشجيعهم على استثمار طاقاتهم وأفكارهم ومشاريعهم في مجال السياحة والسفر والضيافة.

وأضاف، بأن البرنامج يتطلع إلى إيجاد منظومة متكاملة تدعم عملية التنمية المستدامة للمرأة الإماراتية. كما تتوجه هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة بجزيل الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وحرمه سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة “مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة"، على دعمهما اللامحدود للمرأة في المجالات التنموية كافة بالإمارة، سعياً منها للارتقاء بمكانتها في المجتمع وتفعيل دورها في عملية النمو بالاقتصاد الوطني.

وبارك المدفع، لجميع خريجات الدفعة الأولى من هذا البرنامج والذي وصل عددهن لـــــــ 60 شابة إماراتية، وتمنى لهن التوفيق الدائم باعتبار تمكين المرأة من أهم الأولويات، التي تسرّع عملية تحقيق التنمية المستدامة وتلقى اهتماماً كبيراً من القيادات العُليا في الدولة. 

وتتمثل أهداف هذا البرنامج في زيادة مشاركة الإناث في قطاع السفر والسياحة وتشجيعهن على الإقبال على الفرص المهنية في هذا القطاع لكونه أحد الدعائم الهامة في الاقتصاد الوطني، وتوفير التدريب والإرشاد السياحي اللاّزم للمشاركات وتزويدهن بالمعارف والمهارات للمساهمة في دعم جهود تعزيز مكانة إمارة الشارقة على خريطة السياحة العالمية. 

كما تعمل الهيئة بالتعاون مع شركائها كافة في القطاعين الحكومي والخاص في دعم مختلف المبادرات والأهداف التي تصب في مصلحة الإمارة عبر تبنى رؤى وتوجهات القيادات الرشيدة في مجال التوطين وتمكين المرأة في مجال السياحة والضيافة والسفر، وذلك في إطار تعزيز القطاع السياحي وجعل إمارة الشارقة محط أنظار العالم ووجهة سياحية مفضلة للجميع.