لليوم الثالث توالياً

توافد الناخبين مستمر في الشارقة لاختيار أعضاء المجلس الاستشاري

  • الجمعة 22, نوفمبر 2019 03:59 م
تقاطر المواطنون في إمارة الشارقة، لليوم الثالث توالياً، على مراكز انتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، المنتشرة في مختلف مدن ومناطق الإمارة، لاختيار 25 عضواً للمجلس الاستشاري من بين 189 مرشحاً.
الشارقة 24:

واصل المواطنون في إمارة الشارقة، توافدهم لليوم الثالث على مراكز انتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، المنتشرة في مختلف مدن ومناطق الإمارة، لاختيار 25 عضواً للمجلس الاستشاري من بين 189 مرشحاً.

وتزايد الإقبال على المراكز الانتخابية التسعة، بدءاً من الساعة الثامنة صباحاً لممارسة الحق الانتخابي والمشاركة في صنع القرار بما يعزز النهج البرلماني في الإمارة، وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وشكلت زيارة صاحب السمو حاكم الشارقة، لمقر المركز الانتخابي في نادي الشارقة الثقافي للشطرنج، دعماً مهماً للعملية الانتخابية انطلاقاً من حرص سموه على مصلحة وحقوق أبناء الإمارة، وسماع صوتهم لتلبية احتياجاتهم وتوفير الحياة الكريمة لهم، بما يضمن تحقيق التنمية المستدامة للإمارة، وضمان مستقبل آمن لأبنائها.

وأكد الشيخ سعود بن عبد العزيز المعلا، رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الثقافي للشطرنج، أن زيارة صاحب السمو حاكم الشارقة للمقر الانتخابي، شكلت دافعاً مهماً للناخبين والمرشحين انطلاقاً من ثقة سموه واهتمامه بالمجلس الاستشاري، الذي اعتبره من المجالس المتميزة على المستوى العالمي، ويشكل قدوة في برامجه وأهدافه لغاياته السامية التي تصب في مصلحة المواطن والإمارة.

وشهدت المراكز الانتخابية توافد المزيد من مسؤولي الجهات والدوائر الحكومية في إمارة الشارقة، وموظفيهم للتصويت للمرشحين المدرجين في تسع دوائر انتخابية، وهي: مدينة الشارقة والذيد، وخورفكان، وكلباء، ودبا الحصن، والمدام، والبطائح، ومليحة، والحمرية.

وقال العميد عارف الشامسي، المدير التنفيذي للإقامة وشؤون الأجانب: "تشرفت اليوم بكل فخر بتلبية نداء صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بضرورة اختيار العضو المناسب لتمثيلي ورفع صوتي إلى المجلس الاستشاري، وهو واجب على الجميع الامتثال له".

وأشار سعادة الدكتور محمد عبد الله بن هويدن، رئيس المجلس البلدي لمدينة الذيد، إلى الإقبال الملحوظ للمواطنين على المراكز الانتخابية انطلاقاً من حرصهم على المشاركة في العرس الانتخابي، داعياً جميع المواطنين المسجلين في إمارة الشارقة، إلى الانتخاب تلبية لنداء صاحب السمو حاكم الشارقة، وبما فيه مصلحة الإمارة.

وأعرب سعادة سالم بن هويدن، رئيس مجلس إدارة نادي الذيد الثقافي الرياضي، عن بالغ شكره إلى مقام صاحب السمو حاكم الشارقة، في إتاحة الفرصة للمواطنين لاختيار نصف أعضاء المجلس الاستشاري، مشيداً بجهود اللجنة العليا للانتخابات على تنظيم العملية الانتخابية بكل سهولة.

وأشارالدكتور سالم زايد الطنيجي، رئيس قسم اللغة العربية والدراسات الإماراتية بكليات التقنية العليا بالشارقة، إلى الجهود الكبيرة لصاحب السمو حاكم الشارقة، في نشر ثقافة برلمانية بين أبناء الإمارة، لافتاً إلى دور جميع اللجان التنظيمية للانتخابات في ترجمة توجيهات سموه وتعزيز العملية الانتخابية.

أصغر زائرة لمركز انتخابي

وشهدت المراكز الانتخابية المنتشرة في إمارة الشارقة، حضوراً لافتاً لأبناء الناخبين من الأطفال واليافعين، الذين رافقوا أهاليهم للتعرف على التجربة البرلمانية، والمشاركة في عرس الشارقة الانتخابي.

وفي لفتة مؤثرة، اصطحب المواطن حمد جمعة طفلته الرضيعة التي تبلغ ثلاثة أسابيع من العمر، لتكون أصغر زائرة للمركز الانتخابي في مدينة الشارقة، ووضعها على إحدى ذراعيه ليمارس بالأخرى انتخاب من يمثله تحت قبة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة.

وقال جمعة: "أحضرت طفلتي لمرافقتي بهذه التجربة المهمة لما تضمنه لها وللأجيال القادمة من مستقبل آمن ومزدهر، وأردت أن أوصل رسالتي بضرورة تنمية الوعي البرلماني بأبنائنا منذ الصغر، وإشراكهم بمعايشة التجربة الانتخابية للإمارة".

من جانبه يقول المواطن خلفان الشامسي، الذي اصطحب ابنه إلى المركز الانتخابي في مركز إكسبو خورفكان: "اصطحبت ابني اليافع لمعايشة التجربة الانتخابية والاطلاع عليها عن قرب، ولتحفيزه على الاقتداء بتجربتي عندما تنطبق عليه شروط الانتخاب، لأهمية العملية الانتخابية في إفراز من هو قادر على تمثيل أبناء إمارة الشارقة".

وأعرب ناخبون عن بالغ شكرهم لصاحب السمو حاكم الشارقة، في تعزيز مبدأ الشورى وإتاحة الفرصة لممارسة حقهم الانتخابي، واختيارهم لنصف أعضاء المجلس الاستشاري، بما يساهم في نقل صوتهم إلى قبة المجلس، مشيدين بالعملية التنظيمية التي لم تأخذ جهداً ووقتاً وتمت بكل سهولة.

تقول الجدة مريم عبد الله، التي لم تمنعها إعاقتها الحركية عن الحضور بالمقعد المتحرك: "توجهت إلى المركز الانتخابي لممارسة حقي وواجبي الوطني، في اختيار من يمثلني في المجلس الاستشاري، لما فيه خير هذه الإمارة ومصلحتها"، مشيدة بالتحضيرات الخاصة بذوي الإعاقة، وبحسن الاستقبال وسلاسة العملية الانتخابية التي لم تأخذ سوى فترة وجيزة من الوقت.

وأعرب الراوي راشد الضبعة الكتبي، من مدينة الذيد، عن بالغ شكره لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لما تحققه إمارة الشارقة من إنجازات.

هذا وتفتح المراكز الانتخابية أبوابها للتصويت على مدى أربعة أيام حتى السبت 23 نوفمبر، لمدة 12 ساعة يومياً من الثامنة صباحاً حتى الثامنة مساءً، لكافة مواطني إمارة الشارقة، وفق القيد العائلي في الهيئات الانتخابية التسع.