بمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار

حاكم الشارقة يبارك البدء بالمرحلة التجريبية للقطارات المعلقة

  • السبت 26, أكتوبر 2019 06:42 م
  • حاكم الشارقة يبارك البدء بالمرحلة التجريبية للقطارات المعلقة
  • حاكم الشارقة يبارك البدء بالمرحلة التجريبية للقطارات المعلقة
  • حاكم الشارقة يبارك البدء بالمرحلة التجريبية للقطارات المعلقة
  • حاكم الشارقة يبارك البدء بالمرحلة التجريبية للقطارات المعلقة
  • حاكم الشارقة يبارك البدء بالمرحلة التجريبية للقطارات المعلقة
  • حاكم الشارقة يبارك البدء بالمرحلة التجريبية للقطارات المعلقة
  • حاكم الشارقة يبارك البدء بالمرحلة التجريبية للقطارات المعلقة
  • حاكم الشارقة يبارك البدء بالمرحلة التجريبية للقطارات المعلقة
  • حاكم الشارقة يبارك البدء بالمرحلة التجريبية للقطارات المعلقة
  • حاكم الشارقة يبارك البدء بالمرحلة التجريبية للقطارات المعلقة
  • حاكم الشارقة يبارك البدء بالمرحلة التجريبية للقطارات المعلقة
التالي السابق
بارك صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المرحلة الأولى من العمليات التطويرية والاختبارية للقطارات المعلقة، في مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار.
الشارقة 24 - عمر الجروان:

بارك صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المرحلة الأولى من العمليات التطويرية والاختبارية للقطارات المعلقة، في مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، التي يتم تطويرها في أكبر المختبرات ومراكز البحث العلمية التطبيقية للمواصلات الذكية على مستوى المنطقة، والتي تتخذ من أرض المجمع مركزاً لعملياتها الاختبارية.

جاء ذلك، خلال زيارة سموه عصر اليوم السبت، لمقر مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، اطلع خلالها على سير العمل في المشروع، وتابع جانباً من العمليات التشغيلية الاختبارية لإحدى العربات.

واستمع سموه من مشرفي ومسؤولي المجمع، إلى شرح حول آخر التطورات والتقنيات المستخدمة في تنفيذ المشروع، والشراكات القائمة بين المجمع والشركات المطورة والمؤسسات الأكاديمية.

وتابع صاحب السمو حاكم الشارقة، انطلاق المرحلة التجريبية للعربة وخط السير المحدد لها والآلية المتبعة في تنفيذ الاختبارات العلمية عليها.

ويحتضن مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، واحداً من أكبر المختبرات ومراكز البحث العلمية التطبيقية للمواصلات الذكية على المستوى العالمي، إذ تعمل إحدى كبرى الشركات العالمية المتخصصة في قطاع النقل الذكي وتتخذ من المجمع مقراً لأعمالها، على تطوير منظومة من الحلول الابتكارية تعبر عن المفهوم الحديث للتنقل الحضري داخل المدن، حيث تجري عمليات البحث والتطوير والاختبار على تلك التقنيات الحديثة في الشارقة ليتم تسويقها لاحقاً في كبرى العواصم العالمية.

وقد بدأت شركة «سكاي واي جرينتيك»، بعمليات البناء في مشروع القطارات الهوائية المعلقة في الأرض المخصصة له بمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، ليكون نموذجا حياً لعملية الشراكة الاستراتيجية بين القطاع الاستثماري الخاص ممثلاً بالشركة المنفذة والقطاع الأكاديمي البحثي في الجامعة الأميركية في الشارقة، إذ تم الانتهاء من المرحلة الاختبارية الأولى من المشروع وبدأت العربات المعلقة بالعمل لمسافة قصيرة ويجري العمل على المرحلة التالية التي ستكون ضمن مسافات أطول، ليكون أول تطبيق عملي لهذا النوع من التنقل الحديث على مستوى المنطقة.

وقد جاء الإعلان عن المشروع الوطني والتكنولوجيا العالمية الجديدة التي يقوم بتقديمها مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار في الشارقة بهدف نقل وتوطين المعرفة، تماشياً مع استراتيجية الدولة في الريادة في التطور المستدام والتنمية الاقتصادية في كافة نواحي الحياة ومنها التنقل واللوجستية، وإثراء المعرفة، بالإضافة إلى تحقيق التوجهات الأكاديمية والعلمية والاقتصادية لإمارة الشارقة حول توسيع الآفاق العلمية والوصول بالأبحاث والابتكارات إلى منجزات ملموسة تعزز مفهوم الابتكار والتقدم العلمي ولتكون محفزاً للنمو الاقتصادي، من خلال ربط المراكز التجارية والصناعية الرئيسية، وتوفير وسيلة نقل آمنة وموثوقة للأجيال القادمة، من خلال تأسيس قطاع نقل جديد في الدولة وسيعمل هذا النوع من القطارات على نقل الركاب ونقل الحاويات بين المدن، ما يشكل نقلة نوعية في عالم الشحن البري.

وسيكون المجمع، وبعد الانتهاء من عمليات البناء والتطوير لهذا المشروع الحيوي واكتمال مرحلة الاختبار والتجريب من أوائل المصدرين والمروجين لهذه التكنولوجيا الثورية في وسائل نقل مستدامة تواكب النمو الكبير والحاجة الملحة في المدن الكبرى لهذا النوع من وسائل التنقل الآمنة والاقتصادية، من حيث الطاقة ومساحات الأرض المستخدمة مقارنة بوسائل النقل الأخرى.

ويوفر المجمع مجموعة من المميزات والتسهيلات للمستثمرين في القطاع البحثي من شركات وأفراد، مما يشكل سبباً مباشراً في استقطاب استثمارات ضخمة للإمارة التي تعوِل الكثير على الاستثمار في البحث العلمي، الذي يعد أساس التنمية والتطور للإنسانية عبر إيجاد الحلول السهلة لكافة مناحي الحياة.

وحول ذلك، أكد سعادة حسين المحمودي الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، أن نجاح المجمع في استقطاب مختبرات شركة سكاي واي، التي تعتزم تطوير وسائل نقل مبتكرة، يأتي ليكمل جهود المجمع في دعم خطة القيادة لتحويل الإمارة إلى مدينة رائدة عالمياً في مجال البحث العلمي والاستدامة، إذ أن احتضان الشارقة لهذا النوع من الشركات العالمية وتنفيذ مشروعات بهذا الحجم يعد دليلاً إضافياً على انضمام إمارة الشارقة إلى مصاف مراكز البحث والتكنولوجيا العالمية، ليكون هذا الإنجاز ترجمةً حقيقية لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرامية نحو جعل الابتكار والبحوث والعلوم والتكنولوجيا أسساً متينة للاقتصاد الوطني، من خلال نقل وتوطين التكنولوجيا، وجعل هذا المجمع مبادرة حقيقية تعمل على تحفيز الاستثمار في مجالات التكنولوجيا عبر البحث والابتكار والمعرفة، وذلك بالاستفادة من مزايا المجمع، الذي يبرز كمحفز اقتصادي للمعرفة وريادة الأعمال.

من جهته، أشاد الدكتور أناتولي يونتسكي رئيس مجلس أدارة شركة "سكاي واي" والمصمم العام لمشروع وحدات النقل المعلقة بمستوى الدعم والتسهيلات التي حظيت بها "سكاي واي" لإطلاق مشروعها وخاصة من مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، مؤكداً أن اختيار الشارقة كمركز إقليمي لتوسعة أعمال الشركة جاء بعد دراسات جدوى مستفيضة بيّنت أن الشارقة هي الوجهة الأفضل لإقامة هذا المشروع، نظراً للمزايا التنافسية الجاذبة التي تقدمها الإمارة والتي تخدم عملياتها وخططها التوسعية في الأسواق الإقليمية، كما أشار إلى أن التواجد في أرض المجمع نظراً لارتباطه بالمدينة الجامعية التي تضم عدداً من أفضل الجامعات على مستوى العالم ونحن كمختبر علمي بحثي وتطبيقي نسعى لنكون قريبين من هذه البيئة التعليمية للتعاون المستقبلي مع الأكاديميين والطلبة في مشاريعنا الحالية والمستقبلية.

حضر إطلاق المرحلة التجريبية، إلى جانب صاحب السمو حاكم الشارقة، كل من سعادة محمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، وسعادة الدكتور راشد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة، وسعادة عبد الله سالم الطريفي رئيس مجلس إدارة صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي، وسعادة المهندس صلاح بن بطي المهيري المستشار في دائرة التخطيط والمساحة، والدكتور كيفن ميتشل مديراً الجامعة الأميركية في الشارقة، وعدد من السادة أعضاء مجلس أمناء الجامعة الأميركية في الشارقة، ومجموعة من الخبراء وممثلي الشركات.