تعزيزاً للبيئة الأمنية بالإمارة

غرفة الشارقة تكشف عن تفاصيل مبادرة لإنارة المناطق المظلمة

  • الإثنين 21, أكتوبر 2019 04:27 م
  • غرفة الشارقة تكشف عن تفاصيل مبادرة لإنارة المناطق المظلمة
  • غرفة الشارقة تكشف عن تفاصيل مبادرة لإنارة المناطق المظلمة
  • غرفة الشارقة تكشف عن تفاصيل مبادرة لإنارة المناطق المظلمة
التالي السابق
كشفت غرفة الشارقة، يوم الاثنين، عن تفاصيل مبادرة "نور الشارقة"، التي أطلقتها شرطة الشارقة، لإنارة عدد من الأحياء والشوارع المظلمة بالإمارة، بهدف تعزيز البيئة الأمنية بالشارقة، وخفض معدلات الجريمة.
الشارقة 24:

عقدت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، يوم الاثنين، مؤتمراً صحافياً، للإعلان عن تفاصيل مبادرة "نور الشارقة"، إحدى المبادرات المجتمعية التي أطلقتها القيادة العامة لشرطة الشارقة، بالتعاون مع الغرفة، وهيئة كهرباء ومياه الشارقة، وبلدية الشارقة، ودائرة التخطيط والمساحة في الشارقة، ولجنة مجموعة عمل قطاع العقارات في الغرفة، وتتمثل أهداف المبادرة ذات الأبعاد الاجتماعية والأمنية والاقتصادية والوطنية، في إنارة عدد من الأحياء والشوارع المظلمة، بهدف تعزيز البيئة الأمنية بالشارقة وخفض معدلات الجريمة، وضمان العمل الإيجابي في تحقيق التفاعل بين القطاعين العام والخاص لإطلاق مبادرات تخدم المجتمع.

وحضر المؤتمر، الذي عقد في مقر الغرفة، سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة الشارقة، والعميد محمد راشد بيات مدير عام العمليات الشرطية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، ومحمد عبد الله مدير إدارة التميز في هيئة كهرباء ومياه الشارقة، والمهندس حميدي الكتبي مدير إدارة ترخيص المباني في دائرة التخطيط والمساحة، وسعيد غانم السويدي رئيس لجنة مجموعة عمل قطاع العقارات في غرفة الشارقة، إلى جانب عدد من موظفي الغرفة والشركاء وممثلي عدد من الشركات الخاصة التي استعرضت منتجاتها التي سيتم استخدامها، خلال تطبيق المبادرة من خلال المعرض المصاحب الذي تم تنظيمه على هامش المؤتمر.

تلبية طموحات مجتمع الأعمال

واستهل سعادة محمد أحمد أمين العوضي المؤتمر بكلمة ترحيبية، أكد خلالها أن مشاركة الغرفة في هذه المبادرة، تأتي انطلاقاً من حرصها الدائم على تفعيل العمل المشترك لإطلاق مبادرات نوعية، تسهم في تحقيق أهداف تخدم المجتمع عامة، فضلاً عن الأهداف السامية التي تسعى مبادرة "نور الشارقة" إلى تحقيقها، من خلال إنارة المناطق المظلمة في عدد من شوارع المدينة، لرفع نسبة الشعور بالأمان وخفض معدلات الجريمة، في كافة أنحاء الإمارة، بالإضافة إلى دورها في تلبية طموحات مجتمع الأعمال، خاصة وأنها تستهدف عدداً من شوارع المناطق الصناعية في الإمارة، ما يساهم في تعزيز الاستقرار والأمن في كافة القطاعات الاقتصادية والصناعية والتجارية بإمارة الشارقة.

وأضاف العوضي، لقد سعت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، لإنجاح هذه المبادرة من خلال تهيئة كافة السبل، لتحفيز الشركات ومساعدتها على التفاعل مع المبادرة سواء عن طريق التنفيذ أو توفير الرعاية والدعم المادي لها، وذلك تعزيزاً لقيم المسؤولية المجتمعية، وتجسيداً للشراكة المتمثلة بين جميع فعاليات المجتمع، في تنفيذ مبادرات تُعزز من تكريس الأمن والأمان للقاطنين في الإمارة، بما يحقق متطلبات الأجندة الوطنية المتمثلة في مؤشر نسبة الشعور بالأمان.

تعزيز الأمن والأمان

من جانبه، أعرب العميد محمد راشد بيات، عن سعادته بإطلاق هذه المبادرة المجتمعية التي تستهدف في مقامها الأول، تعزيز الأمن والأمان في الإمارة، وهي من الأهداف الرئيسية التي تسعى إليها وزارة الداخلية، لافتاً إلى نتائج المسح الميداني والاستبيان الذي أجري على شريحة كبيرة من المواطنين والمقيمين في إمارة الشارقة، والتي بينت أهم المناطق غير المنارة، مشيراً إلى أن حي النهدة سيكون من أوائل الأحياء التي سيتم العمل على إنارتها، ومن ثم سيتم الانتقال إلى بقية أحياء الإمارة، حيث إن اختيار الحي جاء نتيجة للاهتمام الكبير، الذي يلقاه من قبل القيادة العامة لشرطة الشارقة، ضمن مبادرة "الحي الآمن" التي أطلقتها مؤخراً في هذا الحي، والتي تضمنت إنشاء مركز شرطة متنقل، بالإضافة إلى تكثيف الجهود الأمنية لضمان أمن وسلامة أهالي هذا الحي، حيث استطاعت المبادرة تحقيق نتائج متميزة بخصوص مكافحة الجريمة والوقاية منها، لذلك ارتأت القيادة أن تنطلق مبادرة نور الشارقة من هذا الحي، نظراً للكثافة السكانية التي يشهدها.

توفير إنارة مبتكرة

بدوره أكد محمد عبد الله، أن هيئة كهرباء ومياه الشارقة سيكون لها الدور الفاعل والرئيسي في هذه المبادرة المجتمعية، من خلال توفير إنارة مبتكرة، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين للهيئة، وفقاً لأفضل المقاييس والمواصفات العالمية لتقديم الحلول المبدعة وبأقل التكاليف، لافتاً إلى أن معظم شوارع وأحياء الإمارة منارة بشكل جيد، إلا أننا سنعمد من خلال هذه المبادرة على استخدام الطاقة النظيفة والإنارة المتطورة والموفرة للطاقة، داعياً جميع الشركات التي تمتلك خبرة في هذا المجال، إلى تقديم الدعم لتحقيق أهداف المبادرة.

تخطيط حضاري

من جانبه، أشار المهندس حميدي الكتبي، إلى أن مبادرة نور الشارقة تتماشى مع رؤية دائرة التخطيط والمساحة الهادفة إلى إيجاد تخطيط حضاري مبتكر لبيئة مستدامة في إمارة الشارقة، لافتاً إلى أن الدائرة سارعت للاستجابة لدعوة الشركاء وقدمت كل الدعم الممكن لهم، وذلك من خلال إعداد قوائم للأبنية المستهدفة، والتواصل معهم وإعداد المخططات والنماذج الخاصة بالإضاءات والكاميرات، بالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة الشارقة.

تحفيز المستثمرين

من جهته، عبر سعيد غانم السويدي، عن أهمية هذه المبادرة التي تتمثل في انعكاسها الإيجابي، على تحفيز المستثمرين في قطاع العقارات، لأن تحقيق الأمن والأمان ونشر الطمأنينة في المجتمع، يعد من أهم العوامل المعززة للتنمية والاستثمار، مثمناً الجهود المبذولة من قبل جميع الجهات التي ترعى هذه المبادرة، التي تعزز قيم المسؤولية المجتمعية، مبدياً الاستعداد الكامل، لتقديم كافة أشكال الدعم لتنفيذ المبادرة، بما يضمن تعميمها في كافة أحياء الإمارة.