لتقديم أفضل الخدمات لذوي الإعاقة

"إنسانية الشارقة" تبحث التعاون مع جمعية تونسية للعلاج بالموسيقى

  • الأحد 20, أكتوبر 2019 08:17 م
  • "إنسانية الشارقة" تبحث التعاون مع جمعية تونسية للعلاج بالموسيقى
  • "إنسانية الشارقة" تبحث التعاون مع جمعية تونسية للعلاج بالموسيقى
  • "إنسانية الشارقة" تبحث التعاون مع جمعية تونسية للعلاج بالموسيقى
التالي السابق
بحثت مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، يوم الأحد، مع وفد من الجمعية الوطنية للعلاج بالموسيقى في تونس، تعزيز التعاون بين الجانبين، لتقديم أفضل الخدمات للأشخاص من ذوي الإعاقة، وفق أفضل الممارسات العالمية.
الشارقة 24:

استقبلت مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، يوم الأحد، وفداً من الجمعية الوطنية للعلاج بالموسيقى في تونس، برئاسة رئيسة الجمعية الدكتورة رحاب الجبالي، ومؤسس الجمعية الدكتور أشرف كمون، بهدف تعزيز التعاون بين الجانبين، لتقديم أفضل الخدمات للأشخاص من ذوي الإعاقة وفق أفضل الممارسات العالمية.

واطلع الوفد الزائر، على فصول وأقسام المدينة، وشارك الطلاب من ذوي الإعاقة بعض حصصهم التعليمية، وتفاعل معهم ضمن برنامج العلاج بالموسيقى.

وعبر الوفد، عن سعادته بالزيارة، والاطلاع على ما تقدمه المدينة الرائدة على مستوى الوطن العربي والمنطقة، من برامج وأنشطة للأشخاص ذوي الإعاقة، وفق أفضل الممارسات العالمية، وأشاد بالمستوى الراقي، وحرص المدينة على مواكبة أحدث التقنيات المساندة، وآخر المستجدات في هذا المجال.

وأكدت الجبالي، أهمية تعزيز التعاون مع المدينة، وتبادل الزيارات بين الجانبين، بهدف تبادل الخبرات، وأشارت إلى مشاركة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام المدينة في المؤتمر العالمي للعلاج بالموسيقى، بتونس في إبريل الماضي، والذي ناقش دور الموسيقى وحالات الإعاقة.

وكان الوفد الزائر، قد شارك في المؤتمر الدولي الثاني لمركز الشارقة لصعوبات التعلم تحت شعار "لحياة أفضل" والذي نظمه المركز يومي 16 و17 أكتوبر الجاري، بمداخلة حول أهمية العلاج بالموسيقى، لتطوير قدرات الأشخاص ذوي صعوبات التعلم.

من جهتها، أكدت منى عبد الكريم اليافعي مدير مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، أن اهتمام المدينة ببرنامج العلاج بالموسيقى، يعود إلى 2013، حين بدأت بتنظيمه بالتعاون مع جامعة إيوا الكورية، سعياً لتطوير المهارات الحركية والاجتماعية والمعرفية للأشخاص ذوي الإعاقة، بالإضافة إلى تدريب الكادر الوظيفي للمدينة، على إتقان البرنامج وضمان استمراريته.

وأوضحت اليافعي، أن مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، تعتبر أول مؤسسة توظف الفن خدمة للأشخاص ذوي الإعاقة، عبر تأسيس جماعة الإمارات للفن الخاص بالشارقة عام 1995، وهي أول من أدخل تعليم الموسيقى بالألوان للمعاقين ذهنياً عام 2009، وفيما بعد قامت بتأسيس جماعة الإبداع الفني للأشخاص ذوي الإعاقة بشكل مستقل ومكمل لجماعة الإمارات للفن الخاص عام 2010، لتتوج كل هذه الجهود في العام 2017، من خلال تأسيس مركز الفن للجميع، كاستمرار لخطواتها الناجحة في هذا المجال.