الاسبوع المقبل ستبدأ إجراءات الترخيص

خالد القاسمي: شراكة تكاملية بين العربية للطيران أبوظبي والاتحاد

  • الخميس 17, أكتوبر 2019 04:40 م
  • خالد القاسمي: شراكة تكاملية بين العربية للطيران أبوظبي والاتحاد
أعتبر الشيخ خالد عصام القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني بالشارقة، أن الشراكة التكاملية بين العربية للطيران أبوظبي والاتحاد للطيران، ستعزز مكانة الإمارات في عالم السفر والطيران والسياحة، وكشف أن إجراءات الترخيص ستبدأ الأسبوع المقبل.
الشارقة 24 - ناصر فريحات:

أكد الشيخ خالد عصام القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني بالشارقة، أن إبرام اتفاقية لإطلاق "العربية للطيران أبو ظبي " أول شركة طيران اقتصادي منخفض التكلفة مقرها العاصمة أبوظبي، بين "مجموعة الاتحاد للطيران" و"مجموعة العربية للطيران"، خطوة ممتازة لقطاع الطيران في الإمارات، ولسوق أبو ظبي التي لا توجد فيه خدمة الطيران الاقتصادي، حيث كانت العربية للطيران تخدم هذا السوق عبر نقل المسافرين من العاصمة أبوظبي إلى مطار الشارقة الدولي وتستغل الحركة السياحية النشطة في أبوظبي.

وأضاف القاسمي لـ "الشارقة 24" أن "العربية للطيران أبوظبي" ستكون مشروعاً  مشتركاً  و مستقلاً ، تتخذ من مطار أبوظبي الدولي مقراً ومركزاً رئيسياً لعملياتها، وستقوم الشراكة الجديدة بدعم شبكة الوجهات والخدمات التي تقدمها الاتحاد للطيران، وستلبي بدورها احتياجات قطاع السفر منخفض التكلفة والمتنامي في المنطقة.

وأكد الشيخ خالد عصام القاسمي، أن العربية للطيران أبو ظبي هي كيان مستقل و شراكة تكاملية مع الاتحاد للطيران، بحيث يستطيع المسافر أن يحجز عبر شركة العربية للطيران أبوظبي ويستكمل رحلته إلى وجهات أخرى عبر الاتحاد للطيران، وبالتالي استغلال حقوق النقل التي تملكها أبو ظبي والشبكات التي تملكها كل شركة، وكذلك الاستفادة من إمكانية وعدد الرحلات القصيرة والمتوسطة والطويلة، وستلبي حاجة شريحة واسعة من المسافرين الذين يفضلون السفر عبر الطيران الاقتصادي.

وكشف رئيس دائرة الطيران المدني بالشارقة، أن إجراءات الترخيص للكيان الجديد ستبدأ الأسبوع المقبل، ونتوقع أن تستكمل كل الخطوات بسرعة و سلاسة، الأمر الذي سيعزز من مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال السفر والطيران والسياحة إقليمياً وعالمياً.

وأشار إلى أن إطلاق العربية للطيران أبوظبي ستساهم في تنشيط الحركة السياحية والتجارية، وربط المطارات محلياً وإقليمياً وعالمياً.