"روبي برنسيس"

أستراليا تحقق جنائياً في وفيات بكورونا بين ركاب سفينة سياحية

  • الأحد 05, أبريل 2020 07:28 م
تحقق ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية جنائياً حول أسباب إنزال آلاف الركاب من سفينة سياحية رست في سيدني الشهر الماضي، رغم أن الكثير منهم كانوا يعانون من أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا.
الشارقة 24 – رويترز:

بدأت نيو ساوث ويلز، كبرى ولايات أستراليا من حيث عدد السكان، تحقيقا جنائيا حول الأسباب وراء السماح لآلاف الركاب بالنزول من سفينة سياحية رست في سيدني الشهر الماضي، رغم أن الكثير منهم كانوا يعانون من أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا.

ونسب ما يقرب من ثلث وفيات أستراليا إلى سفينة "روبي برنسيس"، التابعة لشركة "كرنفال كورب السياحية"، التي سمح لها في 19 من مارس بإنزال الركاب في رصيف سيدني، ليثبت فيما بعد أن العديد منهم كانوا مصابين بفيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد-19.

وذكر ميك فولر رئيس شرطة الولاية أن هناك العديد من "الأسئلة التي تحتاج إلى إجابة"، إلى جانب تناقضات في المعلومات التي تقدمها شركة "كرنفال كورب".

وتقف السفينة السياحية حالياً قبالة سواحل سيدني، حيث أجري فحص خلال الأيام القليلة الماضية لأفراد الطاقم للكشف عما إذا كانت بينهم إصابات بالفيروس.

وبلغ مجمل عدد حالات الإصابة بالفيروس في البلاد 5687 حالة، في حين ارتفع عدد حالات الوفاة إلى 34 حالة.