جددت الحرص على مواصلة الارتقاء بالأداء

غرفة الشارقة تحتفل بيوبيلها الذهبي بتكريم المتميزين

  • الأربعاء 26, فبراير 2020 01:44 م
  • غرفة الشارقة تحتفل بيوبيلها الذهبي بتكريم المتميزين
  • غرفة الشارقة تحتفل بيوبيلها الذهبي بتكريم المتميزين
  • غرفة الشارقة تحتفل بيوبيلها الذهبي بتكريم المتميزين
التالي السابق
نظمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مساء أمس الثلاثاء، احتفالها السنوي لتكريم موظفي الغرفة ومركز إكسبو الشارقة ومركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي، تحت شعار "خمسون عاماً من العطاء"، تزامناً مع احتفالية الغرفة بيوبيلها الذهبي.
الشارقة 24:

في إطار استراتيجيتها الرامية إلى دعم الموظفين وتحفيزهم وتقدير إنجازاتهم، نظمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مساء أمس الثلاثاء، احتفالها السنوي لتكريم موظفي الغرفة ومركز إكسبو الشارقة ومركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي والجهات الراعية وشركاء الغرفة.

وجاء الاحتفال هذا العام تحت شعار "خمسون عاماً من العطاء" تزامناً مع احتفالية الغرفة بيوبيلها الذهبي بمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيسها، وذلك تجسيداً لمسيرة ناجحة وزاخرة بالإنجازات المرتبطة بتاريخ إمارة الشارقة خلال العقود الماضية، وتحولها لأكبر وأهم غرف التجارة والصناعة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وواحدة من أبرز مراكز وجهات الأعمال على مستوى العالم، بفضل رؤيتها الطموحة والمستقبلية المرتكزة على الابتكار والإبداع والمعرفة في شتى الجوانب.

وشهد الحفل الذي أقيم في مركز إكسبو الشارقة، سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة ورئيس مجلس إدارة مركز إكسبو الشارقة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة وإكسبو الشارقة، وسعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام الغرفة، وسعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، وأحمد صالح العجله مدير مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي، ومريم سيف الشامسي مساعد مدير عام الغرفة لقطاع خدمات الدعم، وعبد العزيز محمد شطاف مساعد مدير عام الغرفة لقطاع خدمات الأعضاء مدير مركز الشارقة لتنمية الصادرات، وجمال سعيد بوزنجال مدير إدارة الإعلام في غرفة الشارقة، رئيس اللجنة المنظمة للحفل، إلى جانب ممثلون عن الجهات الراعية وحشد كبير من الموظفين.

وتضمن الحفل عرض مادة فلمية عن أهم المحطات والنجاحات التي حققتها غرفة الشارقة ومركز إكسبو الشارقة ومركز تحكيم خلال العام 2019، إلى جانب أنشطة كرنفالية متميزة ومسابقات، إضافة للعديد من الفقرات الترفيهية التي تفاعل معها الحاضرون ببهجة وسعادة.

حافزاً لمواصلة النجاحات

وقال سعادة عبد الله سلطان العويس في كلمة وجهها للموظفين: "يسعدنا الاحتفال بذكرى اليوبيل الذهبي لانطلاقة غرفة الشارقة نحو ريادة قطاع الأعمال، من خلال تكريم موظفيها وموظفي مركز إكسبو الشارقة ومركز "تحكيم"، وإننا نفخر بما حققته الغرفة وكافة المؤسسات التابعة لها من إنجازات ونجاحات خلال الخمسين عاماً، والتي جعلت كافة العاملين تحت مظلة الغرفة يفخرون بالانتماء لهذه المؤسسة العريقة والرائدة والطموحة التي يعمل جميع أفراد أسرتها بروح الفريق من أجل تحقيق هدف واحد هو مصلحة الإمارات"، مؤكداً أن ميدان العمل وخدمة الاقتصاد الوطني، لا تزال تتطلب من كوادر الغرفة في مختلف مستوياتهم القيادية والوظيفية بذل المزيد من الجهود، ومواصلة الارتقاء بمستوى الأداء من أجل تعزيز سمعة الدولة وريادتها ومكانة الإمارة، داعياً الموظفين بأن تكون هذه المناسبة حافزاً كبيراً لمواصلة نجاحات غرفة الشارقة في تنفيذ خططها الاستراتيجية الرامية إلى دعم بيئة ومجتمع الأعمال في الإمارة.

وجدد العويس، حرص الغرفة على مواصلة الارتقاء بالأداء من خلال التركيز على الموظف بوصفه هدف التطوير ووسيلته في الوقت عينه، للمحافظة على مكتسبات الغرفة ومنجزاتها، عبر مضاعفة الجهود ليبقى التميّز والإبداع والابتكار سمة جماعية لموظفي غرفة الشارقة والمؤسسات التابعة، لتواصل مسيرتها نحو تحقيق رؤيتها، بما ينسجم مع توجيهات ورؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ويدعم مسيرة الدولة نحو "مئوية الإمارات 2071".

شركاء النجاح

من جانبه، أكد سعادة محمد أحمد أمين العوضي، أن الغرفة تهدف من خلال حفلها السنوي إلى الاحتفاء بموظفيها شركاء نجاحها الذين ساهموا بشكل فاعل في دعم المشاريع والمبادرات، التي تسهم في عملية التطوير المستدام المبتكر وتحقيق أعلى معايير التميز في الأداء، وشكلوا قيمة مضافة في جهود الغرفة نحو الوصول لأفضل الممارسات في تسهيل ازدهار قطاعات الأعمال بالإمارة، وتعزيز قدراتها لتغدو إمارة الشارقة وجهة مرموقة لكافة القطاعات والمعارض الدولية والترويج الاقتصادي والاستثماري.

وأشار العوضي، إلى تطوير وتحديث خدمات الغرفة ومؤسساتها الأخرى الذي شهدته على مدار الأعوام الماضية والذي يأتي وفق ركائز وأساليب تقنية حديثة، وتوطيد علاقات الغرفة مع الشركاء محلياً واتحادياً وإقليمياً ودولياً، واستحداث وحدات تنظيمية وتطوير القائم منها لتقديم خدمات ذات جدوى للأعضاء، بالإضافة إلى تعزيز مكانة الغرفة في خدمة المجتمع المدني وشرائحه، وتحقيق دورها في ترسيخ المسؤولية الاجتماعية، مشيراً إلى سياسة الغرفة في تحفيز وتشجيع الموظفين على تقديم اقتراحاتهم للابتكار، وإفساح المجال لهم للمشاركة في مسابقات الجوائز المحلية والدولية بهدف إبراز التميز والتفوق، مؤكدا الحرص على تكاملية وتنوع الخدمات ووسائل الدعم التي يمكن الاستفادة منها سواء في الغرفة أو الفروع أو المؤسسات التابعة لها.

محطة سنوية

من جهته، أكد سعادة سيف محمد المدفع، أن الحفل يعد محطة سنوية لتكريم أفضل الموظفين الذين تفوقوا على أنفسهم وقدموا مستويات استثنائية مترجمين رؤية مركز إكسبو الشارقة الذي يضع التميز والإبداع أساساً لاستراتيجية عمله، من أجل تحقيق التطلعات والغايات العليا للقيادة الرشيدة، متوجها بالشكر لإدارة الغرفة على جهودهم المتواصلة ودعمهم اللامحدود لمركز إكسبو الشارقة ومعارضه ونشاطاته المختلفة، والتي أثمرت في مسيرة نجاح المركز، مؤكداً أن فريق عمل إكسبو الشارقة سيواصل بذل أقصى جهده لتعزيز مكانة إمارة الشارقة الريادية في مجال صناعة المعارض في المنطقة العربية والشرق الأوسط.

تكريم الرعاة

وفي ختام الحفل كرم سعادة عبد الله سلطان العويس، الفائزين بجائزة موظف العام، حيث فاز بها من غرفة الشارقة منى سلطان السويدي، ومن مركز إكسبو الشارقة سانديب بولار، ومن مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي مريم بن هده، بعد ذلك تم تكريم شركاء الغرفة والجهات الراعية الذين يحرصون دوما على المشاركة الفعالة والمساهمة الإيجابية لإنجاح كافة مبادراتها وهم، مجموعة محمد هلال، والنورس للضيافة، ووكالة الريس للسياحة والعطلات، وجمعية الشارقة التعاونية، وشركة سيرما، وشركة مسبار للعلاقات العامة والإعلام، والجوري للطباعة، وكافيه لاديرما، ومن ثم كرم سعادة عبد الله سلطان العويس الموظفين المتفانين من أصحاب الخبرة الطويلة وهم سيف عبد الله المطروشي، وخليل محمد جمعة المنصوري، وماريا كرستين اورتيا من مركز إكسبو الشارقة، كما تم تكريم عائشة سعيد المعلم، وخليفة جمعة المهيري تقديرا لإنجازهم في الحصول على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال خلال ممارستهم لعملهم.

جائزة الغرفة للأداء المتميز

كما تخلل الحفل تكريم الفائزين بجائزة الغرفة للأداء المتميز عن العام 2019، حيث حصلت على جائزة الموظف المتميز في المجال الإداري ميرة البشر، فيما نالت جائزة الموظف المتميز في المجال التخصصي حمدة البلوشي، وفي المجال الإشرافي فنالت بها نوال عبد الرزاق، أما جائزة فريق العمل المتميز فكانت من نصيب اللجنة التنظيمية لمؤتمر الموارد البشرية وسوق العمل بدول مجلس التعاون الخليجي، وجائزة الإدارة المتميزة فحصلت عليها إدارة الفروع، في حين حصد جائزة القائد المتميز خليل محمد جمعة المنصوري مدير إدارة فروع غرفة الشارقة.

أقدم الغرفة التجارية

يشار إلى أن غرفة تجارة وصناعة الشارقة تعد من أقدم الغرفة التجارية على مستوى دولة الإمارات حيث تأسست في العام 1970، ومنذ عام 1980 شملت خدمات وأنشطة الغرفة كافة مدن إمارة الشارقة فأصبح لها إلى جانب المركز الرئيس بمدينة الشارقة أربعة فروع في مدن خورفكان، وكلباء، والذيد والمنطقة الوسطى، ودبا الحصن، إضافة إلى مكاتب وخدمات للغرفة في المنطقة الصناعية النموذجية وفي مقر دائرة التنمية الاقتصادية بمدينة الشارقة، وأيضاً في المناطق الحرة بالشارقة، كما توجد العديد من المؤسسات والهيئات الأخرى المتخصصة التابعة للغرفة أو التي تعمل تحت مظلتها، كمركز إكسبو الشارقة، ومركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي، ومركز الشارقة لتنمية الصادرات، وغيرها من الهيئات التي تلعب دوراً هاماً في الترويج لإمارة الشارقة كمركز تجاري عالمي، وتسهم بدور كبير في ترسيخ مكانة الإمارة الاقتصادية، وتعزيز تنافسية مجتمع أعمالها.

ويعد مبنى غرفة تجارة وصناعة الشارقة الذي افتتح في العام 2008، واحداً من أجمل المباني في الدولة، حيث بني على مساحة 100 ألف متر مربع، ويشمل أجنحة وغرفاً إدارية وأقساماً لأنشطة الغرفة وقاعات للاجتماعات والمؤتمرات المحلية والدولية، إضافة إلى معرض دائم للصناعات المحلية في الإمارة.