اختتم فعالياته السبت بمشاركة كبيرة من الشركات

معرض التخييم والمغامرات الأول في الذيد يجتذب آلاف الزوار

  • الأحد 01, ديسمبر 2019 07:40 م
  • معرض التخييم والمغامرات الأول في الذيد يجتذب آلاف الزوار
  • معرض التخييم والمغامرات الأول في الذيد يجتذب آلاف الزوار
  • معرض التخييم والمغامرات الأول في الذيد يجتذب آلاف الزوار
التالي السابق
استقطب معرض التخييم والمغامرات، الذي نظمه مركز إكسبو الشارقة في الذيد، والذي اختتم فعاليات نسخته الأولى، مساء السبت، الآلاف من الزوار، وشهد مشاركة واسعة من كبرى الشركات العالمية والمحلية، التي عرضت أهم وأحدث منتجات التخييم ورحلات البر والبحر.
الشارقة 24:

نجحت النسخة الأولى من معرض التخييم والمغامرات، الحدث الأول من نوعه على مستوى المنطقة، الذي نظمه مركز إكسبو الشارقة، بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، في أرض المعارض بإكسبو الذيد، والذي اختتمت فعالياته، مساء السبت، باستقطاب الآلاف من الزوار، فضلاً عما شهده من مشاركة واسعة من كبرى الشركات العالمية والمحلية، التي تنافست على عرض أهم وأحدث منتجات التخييم ورحلات البر والبحر.

وأبدى أصحاب الشركات العارضة رضاهم الكبير عن المعرض، مشيرين إلى أنهم حققوا مبيعات فاقت التوقعات، كما أتاح الفرصة لهم للتعرف عن قرب على وجهات نظر الزوار والتجار، ومعرفة ما تحتاجه أسواق التخييم والمغامرات في الدولة، والمنطقة بشكل عام، مؤكدين مشاركتهم في الدورات المقبلة للمعرض.

تشجيع الصناعات المحلية

وأعرب سعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، عن سعادته بنجاح النسخة الأولى من معرض التخييم والمغامرات، الأمر الذي تجلى في الإقبال الكبير من الزوار والعارضين على حد سواء، من خلال توفير أحدث منتجات التخييم والرحلات البرية والبحرية ومعدات الصيد تحت سقف واحد، إلى جانب إتاحة أقوى العروض للزوار والتجار وبأفضل الأسعار المنافسة.

وأشار سعادة المدفع، إلى الدور الذي لعبه المعرض في تشجيع الصناعات المحلية، من خلال توفير عدد من المنصات للمنتجات المصنعة محلياً، التي قدمت بدائل عن المنتجات التي كانت تستورد من الخارج، مؤكداً أن المعرض نجح أيضاً في تحقيق أهدافه من خلال ربط التراث بالواقع وبالعادات والتقاليد الإماراتية، فضلاً عن تشجيع الشباب على الاستثمار في الصناعات المحلية التي يحتاجونها في مواسم التخييم، كما فتح المعرض آفاقاً جديدة للشباب، لتبني مشاريع خاصة بهم متعلقة بأدوات الرحلات والتخييم، مؤكداً أن هذا النجاح يلقي على المركز المزيد من المسؤولية، لتقديم أفكار جديدة وجذابة وهو ما سيسعى إليه المركز في النسخة الثانية من المعرض.

وأكد سعادة المدفع، حرص المركز وبدعم من الغرفة الشارقة، على تنظيم المعارض والفعاليات المتميزة في المنطقة الوسطى والشرقية في إمارة الشارقة بشكل دائم، للمساهمة في جذب العديد من الشركات العالمية والمحلية ورجال الأعمال العاملين في مختلف القطاعات الاقتصادية للاستثمار في المنطقة، متوجهاً بالشكر لكافة الجهات الراعية للحدث، ومثنياً على التعاون الكبير من قبل الجهات الحكومية في مدينة الذيد، التي ساهمت في إخراجه بأبهى صورة.

منتجات تقليدية وتراثية

وتميز المعرض على مدار 5 أيام، بعرض المنتجات التقليدية والتراثية التي حاكت تراث الإمارات بطريقة عصرية، كالخيم وبيوت الشعر، بالإضافة إلى عرض لمجسمات السفن الخشبية المصنوعة يدوياً، فيما قدم نادي الشارقة للصقارة مجموعة من المعدات الحديثة التي ساعدت الزوار المهتمين بتربية الصقور، كما عرض مركز مليحة للآثار في الشارقة، مجموعة من الصخور من العصر الطباشيري التي تعود لـ66 مليون سنة، بهدف تعريف الزوار بتاريخ منطقة مليحة وآثارها.

احترافية في التنظيم

وأكدت العديد من الشركات العارضة، أن معرض التخييم والمغامرات مثل فرصة هامة لترويج منتجاتها وتحقيق أفضل المبيعات، مشيدين بالاحترافية في تنظيم المعرض، ومتوجهين بالشكر لمركز إكسبو الشارقة وغرفة الشارقة، على إتاحة الفرصة لها للمشاركة في هذا الحدث المتميز.

واعتبر عدد من الشباب الهاوي للرحلات البرية والبحرية، أن إقامة مثل هذه المعارض في إمارة الشارقة، التي تجمع تحت مظلة واحدة العديد من الشركات والمؤسسات التي تهتم بالسياحة البرية ورحلات السفاري ومعداتها المختلفة، أمر مهم وعامل جذب لهم، مؤكدين دوره في تشجيعهم لتبني مشاريع من هذا النوع، فضلاً عن زيادة خبرتهم، من خلال إتاحة الفرصة لهم للاطلاع على تجارب الشركات العالمية العاملة في هذا المجال.