تواصل تنظيم فعالياتها الصيفية افتراضياً

"متاحف الشارقة" تنظم محاضرات وورش عمل تعليمية وترفيهية

  • الثلاثاء 11, أغسطس 2020 12:08 م
تقدم هيئة الشارقة للمتاحف حزمة من الفعاليات، والمحاضرات، وورش العمل، والأنشطة الافتراضية عبر تطبيق زوم، والتي بدأت منذ السادس من يوليو الماضي، وذلك ضمن فعالياتها الصيفية.
الشارقة 24:

أطلقت هيئة الشارقة للمتاحف حزمة من الفعاليات، والمحاضرات، وورش العمل، والأنشطة الافتراضية عبر تطبيق زوم، والتي بدأت منذ السادس من يوليو الماضي.

وأكدت سعادة منال عطايا مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف، أن إطلاق حزمة متنوعة من الورش التعليمية والأنشطة الذهنية الترفيهية جاء استجابة للإقبال المتزايد على الخيارات التي يوفرها العالم الافتراضي، ويعكس جهوزية الهيئة واستجابتها لذائقة الجمهور بما يعزز من انخراطه مع المقتنيات والثقافة المتحفية.

وتتنوع باقة البرامج لتضم مجموعة من المحاضرات وورش العمل والأنشطة التعليمية والترفيهية المتميزة، التي تستهدف العائلات والأطفال من مختلف الفئات العمرية والأفراد من ذوي الإعاقة والمختصين والباحثين وكافة أفراد المجتمع، استهلتها الهيئة بمحاضرة "الإنسان والمريخ" المقدمة من قبل متحف الشارقة العلمي، لتعريف المشاركين بكوكب المريخ وأبرز الأسباب لاهتمام العلماء بإجراء دراسات واكتشافات عن هذا الكوكب، بالإضافة إلى إطلاع المشاركين على مهمة مسبار الأمل وطموحات دولة الإمارات في مجال علوم الفضاء والفلك، تلاها في شهر يوليو مجموعة ورش و 3 محاضرات منها محاضرة بعنوان "المرأة الإماراتية والأسرة"، ومحاضرة بعنوان "العادات والتقاليد الاجتماعية في ظل وباء "كوفيد-19"، وأخرى بعنوان "المخطوطات الإسلامية ودورها في التطور الحضاري"، كما قدمت الهيئة عدداً من الورش العائلية منها "فن الصخور"، و"الطباعة الفنية"، و"خفايا العلوم"، وفعالية بعنوان "مناسك الحج". اختتمت هيئة الشارقة للمتاحف برامجها لشهر يوليو بورشة مقدمة للأشخاص من ذوي الإعاقة السمعية بعنوان "الذهب الأحمر". وتجاوز عدد المشاركين في البرامج الرقمية لشهر يوليو 700 مشارك من مختلف دول العالم.

وتزخر أجندة البرامج الرقمية لشهر أغسطس بعدد من المحاضرات والورش التي بدأت بورشة "قرص عقيلي" وهو من الأكلات الشعبية في الخليج العربي، مستهدفة الأفراد من ذوي الإعاقة الذهنية وصعوبات التعلم من عمر 7-14 عاماً، وشهد يوم الـ 8 من الشهر ذاته محاضرة مقدمة من متحف الشارقة للحضارة الإسلامية بعنوان "العمارة الإسلامية " لمن هم فوق الـ 13 من العمر وتتطرق الى أهم مظاهر الحضارة الإسلامية المعمارية.

وقدم متحف الشارقة العلمي بتاريخ 9 أغسطس ورشة "الفرن الشمسي" مستهدفةً الأفراد من عمر 13 سنة فما فوق، وفيها سيتم استكشاف الطاقة الشمسية ومعرفة ماهية الطاقة التي تنتجها وكيف يمكن استخدامها وتحويلها إلى طاقة حرارية من خلال عمل تجربة ممتعة. وسيتعلم للأطفال من عمر 6-12 عامًا وذويهم في ورشة "السلطعون الراقص" المقدمة من قبل مربى الشارقة للأحياء المائية، يوم 11 الجاري كيفية صناعة سرطان البحر المتحرك والمختبئ في كوب صغير باستخدام أدوات متوفرة في كل منزل.

ويقدم متحف الشارقة للفنون يوم 12 الجاري ورشة "دمج الألوان على الخشب" لمن هم فوق الـ 16 من العمر لمساعدتهم على تكوين لوحة فنية باستخدام تقنية دمج الألوان، يليها في اليوم التالي دورة تدريبية بعنوان "الأسس الفنية" لمن هم فوق الـ 16 مع الفنان التشكيلي الإماراتي الأستاذ علي العبدان، وهي عبارة عن برنامج متخصص في المجال الفني يتحدث عن الحركة الفنية في الإمارات والمدارس الفنية.

ويتعرف للأطفال من عمر 6-12عامًا وذويهم من خلال ورشة "إبداعات ملونة " يوم 15 على اللوحات الفنية التجريدية وأهم خصائصها ومميزاتها، فيما ينتظرهم برنامج عجائب وغرائب العلوم أغسطس المقدم من قبل مركز الشارقة للاستكشاف يوم الـ 18 من الشهر الجاري والذي يقدم مجموعة من التجارب العلمية المتنوعة بطريقة سهلة ومبسطة كتجربة نافورة الصابون.

وبعنوان "الحفر الكهروكيمياوي على المعدن" تتناول ورشة عمل يوم 19 الجاري للأفراد من عمر 16 سنة فما فوق تاريخ عملة مليحة وطريقة الحفر الكهروكيمياوي (بالماء المالح) لصناعة الحلي.

ويشهد يوم الـ 20 من أغسطس تعاوناً بين مربى الشارقة للأحياء المائية وكلية الفنون في محاضرة تستهدف أولياء أمور الأفراد من ذوي التوحد تحت عنوان "في بيتي مربى مائي"، والتي يناقش خلالها أهمية أحواض السمك في التقليل من الشتات الذهني لدى الأطفال من ذوي التوحد.

وفي يوم 22 أغسطس يقدم متحف الشارقة للحضارة الإسلامية محاضرة "أوجه القمر" للأطفال من عمر 6-12 عاماً وذويهم للتعرف على مختلف أشكال وأطوار القمر كالبدر والهلال والمحاق.

ويتضمن اليوم الأخير من برامج الهيئة لشهر أغسطس وبتاريخ 29، ورشة عمل بعنوان "زخارف الأبراج"، ومحاضرة بعنوان "صحتي في غذائي" تستعرض أمام الأطفال من عمر 6-12 عاماً وذويهم أهمية الغذاء الصحي على الصحة والمناعة.

يشار إلى أن هيئة الشارقة للمتاحف تحرص دوماً على تنظيم فعاليات متعددة، تهدف من خلالها إلى تشجيع الأجيال الصاعدة من الأطفال، واليافعين، والأسر، نحو توظيف العطلة الصيفية بما يفيد، عن طريق المشاركة في ورش العمل، والأنشطة التي تقدمها بطريقة ترفيهية وتعليمية، يحظى من خلالها الجمهور بالمتعة المقترنة بالفائدة التاريخية، والعلمية، ويكتسب حزمة من المعلومات التي تعرفهم بقيمة وأهمية المتاحف في حياة الأفراد والمجتمعات ، ولمتابعة آخر المستجدات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني وصفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بهيئة الشارقة للمتاحف.