مثمناً جهود حاكم الشارقة

السويجي: المنطقة الشرقية في الشارقة مقبلة على حراك ثقافي لافت

  • الخميس 23, يوليو 2020 09:38 م
أكد محمد صالح السويجي مدير إدارة المنطقة الشرقية بدائرة الثقافة، أن المنطقة الشرقية من إمارة الشارقة تشهد تطورات ملحوظة تؤسس لنهضة ثقافية كبيرة، نتيجة للرؤية الثاقبة والدعم اللامحدود الذي يوليه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لتعزيز الحراك الثقافي.
الشارقة 24 – وليد الشيخ:

باشر موظفو دائرة الثقافة بالمنطقة الشرقية العمل بنسبة 100% في مقار فروع الدائرة بمدن المنطقة، تماشياً مع التوجيهات وتنفيذاً للقرارات الصادرة عن جهات الاختصاص، حسب ما أعلن محمد صالح السويجي مدير إدارة المنطقة الشرقية بالدائرة.

وأوضح السويجي في تصريحات خاصة لـ"الشارقة 24"، أن الفترة المنصرمة شهدت تراجعاً في الحراك البرامجي الثقافي للدائرة في المنطقة، نتيجة لآثار جائحة "كورونا" التي تأثر بها العالم أجمع، مضيفاً أن الربع الأول من العام الجاري كان مثمراً إلى حد كبير حيث تم تنظيم 3 فعاليات في منطقتي المدام ومليحة بـ"الوسطى"، ومنطقة وادي الحلو بـ" الشرقية".

وأضاف أن الربع الثاني من 2020 تم إيقاف تنظيم الفعاليات الجماهيرية حفاظاً على الصحة والسلامة، والاعتماد بشكل كبير على الدوام عن بعد، واقتصر المنتج الثقافي في المنطقة الشرقية خلال تلك الفترة على إصدار مجلة الشرقية والتي تُعنى بنشر كل ما يخص المنطقة الشرقية من محتوى إعلامي، وتصدر شهرياً عن الدائرة.

وعن خطة الدائرة البرامجية للفترة المقبلة، أكد السويجي أن هناك برنامجاً متكاملاً يشمل عدد من الفعاليات والمهرجانات، سيتم تنظيمها بمشيئة الله حال لم يكن هناك تعارضاً مع الإجراءات والتدابير الهادفة للمحافظة على الصحة والسلامة في المقام الأول.

تعزيز البنية التحتية الثقافية

وعبّر السويجي عن جزيل الشكر والامتنان لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لحرصه الدائم ودعمه اللامحدود لكل ما من شأنه بناء الإنسان والارتقاء بالحياة الثقافية في المنطقة.

وأشار إلى أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة يواصل مساعيه في البناء والإضافة لمقومات المنطقة الشرقية والبنية التحتية الثقافية بها، حيث تم إنشاء مجلسين أدبيين جديدين في مدينة خورفكان ومدينة كلباء تم استلامهما مؤخراً من دائرة الأشغال العامة.

وأكد مدير إدارة المنطقة الشرقية بدائرة الثقافة، أن المجالس الأدبية الجديدة تعد إضافة قوية لمرافق الدائرة، تبشر بنقلة نوعية كبيرة وتعزيز الحراك الثقافي في المنطقة بشكل لافت خلال الفترة المقبلة؛ يضاف إلى ذلك المسرح الجديد الجاري إنشاؤه في مدينة خورفكان والذي يعد تحفة معمارية ولا شك أنه سيكون أيقونة فنية وثقافية في المنطقة بأسرها.