كل مُرٍ سيمر

لؤي سعيد علاي النقبي

  • الأحد 14, يونيو 2020 09:57 ص
  • كل مُرٍ سيمر
قال تعالى "وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ " ( البقره 155-157)
دائرة مرة أحكمت قيودها من حولنا، وتمكنت من إيقاف معظم معالمنا الحياتية، فتحول بعضنا إلى العوالم الرقمية حفاظاً على الصالح العام وصحة الابدان، فأذاقنا  فيروس كورونا مر أيام توقفت وعبرت من خلال شريط حياتنا لتشوش أيامنا بذكرى لا أظنها محببة لنا جميعاً.

لكن كل هذا حتماً سيمر، نعم سيمر يا أحبة، ويصبح نسياً منسياً بإذن الله، فما من شئ يستمر مهما طال زمانه، فلابد له من زوال.

هكذا هي الأقدار يا أحبة يوم لنا ويوم علينا فمن يظن أنه بمأمن فهو خاسر، فالنكن على يقين أحبتي بأن كل حلو وسعادة أو مر وكآبة سيمر مهما طال أجله لأنها الحياه والأقدار فصول تتعاقب فيها، وغيوم الصبر لابد أن تتجمع يوماً لتمطر الأمل وتشرق الأقدار الجديدة التي تتعاقب عبر فصول حياتنا ما أمد الله بأعمارنا وما شاء سبحانه فعل.
 
أحبتي إن هذا الوقت الصعب سيمر إن شاء الله، وبالرغم ما تسببته هذه الجائحة من عبثٍ بالإنسانيه لكنها أظهرت من هم رجال الشدائد، وأصحاب القرار الحكيم، وكان لنا ما شهدناه من ولاة أمرنا حفظهم الله وقيادتنا الرشيدة نصيب الأسد من الحكمة وحسن التدبير.

فأضحى المر مستساغاً والصبر مستطاعاً، فما مضى كان الأصعب ومر والقادم بالتزامنا وتكاتفنا وتمام مسؤولياتنا سيمر باإذن الله، فكل مر سيمر وكل هم سيزول فدوام الحال يا أحبة من المحال.

وكل ما يمر من خير أو شر حتماً سيمر والخير كل الخير لمن تصبر وصبر، ودمتم أحبتي سالمين