رمز الشموخ

لؤي سعيد علاي النقبي

  • الأحد 03, نوفمبر 2019 07:12 ص
  • رمز الشموخ
بيضٌ صَنائِعُنا سودٌ وقائِعُنا ... خضرٌ مرابعنا حمرٌ مواضِينا.. أبيات سطرها الشاعر صفي الدين الحلي في العصر المملوكي وكأنه يرسم لوحة بألوان الفخر والعزة والسلام والمحبة والبأس والمنعة لتجتمع الألوان معاً مكونة أجمل رايه بأسعد أرض، علم دولة الإمارات العربية المتحدة، فدم العدا على أنصال قواتنا شرف وعزة.
وفخر دماء شهدائنا كرامة ورفعة، فذاك اللون الأحمر من ألوان علمنا، وغضة قلوب أناس استأنست أرضها الخصبة بالقلوب الطيبة المحبة السخية كأرض خضراء غنية بالخيرات... فذاك اللون الأخضر من ألوان علمنا.

وكلون الغمام الأبيض تصفو القلوب على أرض المحبة والتسامح والسلام رمزاً للصفاء والنقاء... فذاك اللون الأبيض في علمنا، وظلام حالك كسواد ليلة ظلماء تطبق على كل من تسول له نفسه الأمارة بالسوء أن يعادينا... فذاك اللون الأسود في علمنا.

راية اختيرت ألوانها بعناية، لكل منها كناية، توصل لرافعها ورائيها رسالة، وفخراً برمز الشموخ،  وكعادة دولة الإمارات العربية المتحدة السباقة لارتقاء العلا، أصبحنا أول دولة عربية تحتفل بالعلم في يوم مخصص كمناسبة وطنية.

هكذا تحتفل الإمارات العربية المتحدة بيوم العلم في الثالث من نوفمبر من كل عام، منذ أن أعلن عنها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي" رعاه الله" في العام 2013، وتجسد هذه المناسبة مشاعر الوحدة، والسلام بين أبناء الإمارات، وتعزيز الشعور بالانتماء للوطن.

كما وتحرص هذه المبادرة على ترسيخ مجموعة من القيم، تتصدرها قيمة الوحدة الوطنية، وتنظيم عمل جميع فئات المجتمع بمختلف أطيافه لأجل خدمة الوطن، إضافة إلى إعلاء قيمة الاتحاد.

أحبتي، إنه رمز شموخنا، فلنرفعه عالياً ليبقى شامخاً.