حج يا حاج

كلمةٌ ألفها مسمع كل من زار بيت الله الحرام حاجاً، كلمة يرددها أهل مكة ممن يعملون على خدمة ضيوف الرحمن الذين يفدون إلى مهوى أفئدتهم، من كل فج عميق، آمنين مطمئنين يؤدون شعائرهم التعبدية في أيام جزاء العمل بها الجنة، فيا حجيج بيت الله، حجوا واتركوا الدنيا ومتاعها، واتركوا الأهواء والمصالح والشغل بالسياسة خلفكم وابتغوا إلى الله الوسيلة.

فاطمة إبراهيم