الصدفية

د. خلود إبراهيم البلوشي

  • الأحد 15, أبريل 2018 في 8:50 ص
الصدفية، مرض جلدي مزمن غير معدي، يتميز بوجود مناطق حمراء من الجلد مغطاة بقشور فضية شبيهة بالصدف، وله عدة أنواع، منها ما يصيب الجلد فقط، ومنها ما يصيب الأظافر والمفاصل، وعادة يصيب البالغين، لكن، قد يصيب جميع الأعمار أيضاً.

لم يحدد الباحثون السبب الدقيق للصدفية، ومع ذلك يعتقدون أن المرض، يتطور نتيجة لمزيج من العوامل المناعية، والوراثية، والبيئية.

كما ذكرنا سابقاً، فإن الصدفية، تتميز بوجود الطفح الجلدي المميز، ويكون غالباً في فروة الرأس، أو الأعضاء التناسلية، أو في طيات الجلد، والأكواع والركب، ولكنه قد يظهر في أماكن مختلفة من الجسم، وبأحجام مختلفة، وقد يصاحب الطفح حكة، وأحياناً تشوه في الأظافر على هيئة بقع حمراء، أو حفر صغيرة، وقد تتأثر المفاصل أيضاً، مسببة آلام والتهابات.

يمكن تشخيص الصدفية، عن طريق الطفح الجلدي المميز، لكن يمكن أخذ خزعة من الجلد في حالة عدم التأكد من التشخيص. 

الصدفية، مرض مزمن يصاحب المريض مدى الحياة، وغير قابل للشفاء في الوقت الحالي، ولكن يمكن استخدام علاجات مختلفة للسيطرة على حدة المرض، وتطوره، وكذلك للتخفيف من الأعراض.

هناك العديد من العلاجات، التي تستخدم في التخفيف من الأعراض، ولعلّ أهم عامل مساعد في العلاج، هو ترطيب البشرة باستخدام المرطبات السميكة، مما يساعد في التخفيف من الحكة، بالإضافة إلى استخدام كريمات الستيرويد الموضعية، "الكورتيزون" وأدوية أخرى، تؤخذ عن طريق الفم، والتي تعمل على كبت الاستجابة المناعية للجسم، للتخفيف من أعراض المرض، وكذلك أدوية تؤخذ عن طريق الحقن، منها الأدوية البيولوجية وغيرها، ويمكن أيضاً أن يقترح طبيب الجلدية، استخدام العلاج الضوئي بالأشعة فوق البنفسجية سواء الطبيعية، أو الصناعية، ويكون ذلك حسب شدة الأعراض ومدى حدة المرض.