حصى المرارة

د. خلود إبراهيم البلوشي

  • الأحد 14, يناير 2018 في 8:51 ص
1- ماهي المرارة؟ المرارة "Gall bladder" عبارة عن عضو شبيه بالكيس يقع في الجانب العلوي الأيمن من البطن تحت الكبد، ويتم اتصاله بالكبد والأمعاء من خلال أنابيب صغيرة تسمى القنوات الصفراوية، إن الغرض الرئيسي للمرارة هو تخزين وتركيز العصارة والتي تسمى بالصفراء ويتم إنتاجها عن طريق الكبد، حيث أن الجسم يحتاجها لهضم وامتصاص الأطعمة الدهنية والفيتامينات الهامة.

2-   ما هي حصى المرارة؟

حصى المرارة "Gall stones"، هي مواد صلبة تتشكل داخل المرارة لعدة أسباب منها أن المادة الصفراء التي يفرزها الكبد تحتوي على كميات مفرطة من الكوليسترول، والذي قد يترسب في المرارة مكونا الحصوات.

3-   ماهي العوامل التي تساهم في الإصابة بحصى المرارة؟

هناك عدد عوامل تزيد من خطر الإصابة بالحصى في المرارة منها:

- خطر الإصابة يزيد مع التقدم في السن، وخاصة بعد سن 40 عاماً ويكون أكثر شيوعا في النساء.
- الوراثة والحمل.
-استخدام بعض الأدوية كالتي تحتوي على هرمون الاستروجين "مثل حبوب منع الحمل"، وغيرها من الأدوية.
 -السمنة وعدم ممارسة الرياضة بانتظام.
-فقدان الوزن السريع خلال فترة قصيرة، وخاصة بعد عمليات السمنة.
 - مرض السكر وتليف الكبد والأنيميا المنجلية. 

4-   ماهي الأعراض التي تؤدي إليها؟

غالبية الناس الذين لديهم حصى في المرارة ليس لديهم أي أعراض، وقد يتم الكشف عنها بالصدفة عند القيام بالفحوصات لأمراض أخرى، ومن ناحية أخرى قد تظهر بعض الأعراض في حال انسداد القنوات الصفراوية والقنوات الأخرى بالحصى، مما يؤدي إلى آلام في البطن غالباً في الجزء العلوي الأيمن تحت الأضلاع أو في منتصف البطن، وقد يصاحبها غثيان وقيء وألم في الكتف الأيمن أو الظهر، وقد يظهر هذا الألم بعد تناول وجبة غنية بالدهون.

5-   ماهي المضاعفات التي قد تسببها حصى المرارة؟

إن حصى المرارة قد تسبب عددًا من المضاعفات في حال انسداد القنوات الصفراوية والقنوات التي تصلها بالبنكرياس، عندها قد تؤدي إلى التهاب حاد في المرارة أو في البنكرياس يصاحبه ألم في البطن وحمى أو اصفرار الجلد والعيون.

6-   كيف يتم التشخيص؟

يتم التشخيص عن طريق التاريخ المرضي والعائلي للمصاب وكذلك وجود الأعراض والفحص السريري، بالإضافة إلى فحوصات الدم، ويتم التأكد من التشخيص عن طريق الموجات فوق الصوتية "السونار" وأحياناً عن طريق الأشعة المقطعية أو المنظار إذا لزم الأمر.

7-   ماهي طرق الوقاية والعلاج؟

هناك عدة طرق قد تساهم في الوقاية من حصى المرارة منها تجنب السمنة والمحافظة على الوزن المثالي باتباع الحمية الصحية قليلة الدهون والغنية بالألياف، وكذلك ممارسة الرياضة بشكل منتظم.

إن علاج حصى المرارة غالباً يعتمد على وجود الأعراض، ففي حال عدم وجود أي أعراض يتم الاكتفاء بمتابعة المريض مع إعطائه المعلومات الكافية عن هذا المرض.

أما في حال وجود الأعراض فيتم العلاج عادة عن طريق استئصال المرارة بالمنظار أو بعملية جراحية في حالات معينة، لكن في بعض الحالات، وفي فئة معينة من المرضى يتم تفتيت الحصى أو استخراجها من خلال المنظار.