يداً بيد ضد فيروس كورونا "كوفيد 19"

د. خلود ابراهيم البلوشي

  • الأحد 22, مارس 2020 08:28 ص
في ظل الظروف العالمية الراهنة ومع الانتشار السريع لفيروس كورونا "كوفيد 19"، وضعت منظمات الصحة والهيئات الصحية في مختلف أنحاء العالم خططاً للحد من انتشار هذا الفيروس.
ومما لاشك فيه  فإن دور المجتمع في هذه الخطة، سواء  على مستوى المؤسسات أو الهيئات والأفراد، حيث يقع عاتق المسؤولية على كافة أفراد المجتمع للتقيد بهذه الخطط، والعمل على إنجاحها.

ومن أبرز الطرق الوقائية هو التباعد الاجتماعي خاصة لكبار السن، أو المصابين بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، أو السكري، أو ارتفاع الضغط، أو الربو وغيرها، وكذلك ممن يعانون من ضعف المناعة.

حيث ينصح بتجنب التجمعات سواء في المنازل، أو الأماكن العامة المغلقة، أوالمفتوحة مثل الشواطىء والحدائق، وكذلك أي تجمع لعدد كبير من الأشخاص مثل الصالات الرياضية، أو المطاعم أو المسابح والمقاهي وغيرها، والحرص على البقاء في المنزل، وتجنب الخروج إلا للضرورة.

وفي حالة الخروج يُنصح بالمحافظة على مسافة متر واحد "3 أقدام" على الأقل بينك وبين أي شخص، خاصة عندما يسعل أو يعطس، وينصح كذلك بتغطية الفم والأنف عند العطس، أو السعال إما بالمنديل، أو بالكوع لتجنب انتقاله للغير.

وهناك طرق أخرى للوقاية من الفيروس، وهي التحية عن بعد، حيث ينصح بتجنب المصافحة باليد، لإمكانية انتقال الفيروس من شخص لآخر عند لمس العين، أو الفم أو الأنف بعد المصافحة.

إن غسل اليدين يعتبر من الطرق الفعالة جداً في القضاء على الفيروس، حيث ينصح بغسل اليدين بشكل متكرر خاصة عند لمس الأسطح وذلك باستخدام الماء والصابون، وفي حال عدم توفره من الممكن استخدام معقم اليدين المحتوي على الكحول.

ذلك لأن غسل اليدين أو تعقيمهما أكثر فائدة من استخدام القفازات عند الخروج من المنزل، لأنه من الممكن أن تلمس الأسطح بالقفاز، ومن ثم تقوم بلمس الوجه، أو الأنف أو العينين عن طريق الخطأ، لكن في حال عدم لبس القفاز فقد تحرص على تنظيف اليدين بشكل مستمر.

وعند الإصابة بأعراض نزلة البرد مثل الكحة، أو الزكام أو الحمى أو ضيق في النفس وغيرها من الأعراض، ينصح بالاتصال بالأرقام المجانية التي وفرتها الدولة للاستفسارات العامة والخاصة عن الكورون.

 واتباع النصائح والإرشادات، تجنباً للذهاب إلى المستشفى أو العيادة لغير الضرورة، وكذلك للحالات البسيطة التي لا تستدعي استشارة الطبيب والتي يمكن التعامل معها في المنزل .

وللمسافرين القادمين من مناطق ينتشر فيها الفيروس "خلال الـ 14 يوماٌ الماضية"، ينصح بالبقاء في المنزل لمدة 14 يوماً "في الحجر الصحي" وتجنب مخالطة الآخرين.

وعند الشعور بتوعك أو وجود أعراض خفيفة مثل الصداع، وسيلان الأنف الطفيف، أو الكحة الخفيفة، وكذلك الحمى وصعوبة التنفس، ينصح بالاتصال بالأرقام المجانية المتوفرة في الدولة، واستشارة الطبيب لمعرفة ما إذا تستدعي الحالة إجراء فحص للكشف عن وجود فيروس الكورونا.

من المهم البقاء على اطلاع بآخر التطورات والمستجدات حولالفيروس و كذلك اتباع النصائح من مقدمي الرعاية الصحية أو الهيئات والسلطات الصحية العامة الوطنية والمحلية، وتجنب تداول الشائعات والمعلومات المغلوطة.

"لأجل الإمارات، التزموا بيوتك"