جفاف العين

د. خلود ابراهيم البلوشي

  • الأحد 27, أكتوبر 2019 06:56 ص
  • جفاف العين
جفاف العين حالة شائعة، تحدث عندما تصبح الدموع غير قادرة على توفير الترطيب الكافي للعينين، إما بسبب عدم إنتاج كمية كافية من الدموع، أو الدموع قليلة، أو سيئة الجودة.
وعندما يكون جفاف العين شديداً، يصبح له تأثير على حدة البصر والرؤية، وبالتالي يؤثر على الأنشطة اليومية، والأداء الاجتماعي والبدني، والإنتاجية في مكان العمل.

الأسباب:

من أسباب جفاف العين، عدم وجود دموع كافية للترطيب، إما بسبب نقص إنتاج الدموع، أو بسبب سرعةَ جفاف الدموع، أوخلل في عملية تكوينها.

الأسباب الشائعة لنقص إنتاج الدموع كالتالي:

• التقدُّم في السن.
• حالات طبية معينة منها: داء السكري، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والذئبة الحمراء، واضطرابات الغدة الدرقية، ونقص فيتامين "أ". 
• بعض الأدوية مثل مضادات الهيستامين، وأدوية الاحتقان، ومضادات الاكتئاب، وأدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، وحب الشباب وغيرها.
• جراحة العين بالليزر أو الليزك.
• تلف الغدة الدمعية بسبب الالتهاب، أو الإشعاع.

الأسباب الشائعة لارتفاع جفاف الدموع تتضمن ما يلي:

• الرياح، أو الدخان، أو الهواء الجاف.
• التواجد في غرفة مكيفة، أو أثناء ركوب الدراجة.
• التركيز على شيء معين لفترة طويلة، على سبيل المثال، أثناء القراءة، أو القيادة، أو استخدام الكمبيوتر.
• مشكلات الجفون، مثل انقلاب الجفن إلى الخارج، أو إلى الداخل.  

الأعراض: 

قد تتضمن العلامات والأعراض ما يلي:

• إحساسً بلسعة، أو حرقان، أو جفاف في العينين.
• الحساسية ضد الضوء.
• احمرار العين.
• الإحساس بوجود شيء في العينين.
• صعوبة ارتداء عدسات لاصقة.
• عيون دامعة.
• عدم وضوح الرؤية.

التشخيص:

يتم التشخيص عن طريق التاريخ المرضي، والأعراض التي يعاني منها المريض، بالإضافة إلى فحص شامل للعين، لتحديد سبب الجفاف، ويمكن إجراء فحوصات أخرى حسب الحالة، حيث قد يقوم طبيب العيون بإجراء اختبار يقيس جودة أو سمك الدموع، وكذلك مدى سرعة إنتاجها.

الوقاية:

• تجنَّب دخول الهواء إلى العينين من "مجففات الشعر، أو مكيفات الهواء، أو المراوح".
• ارتداء النظارات الشمسية، أو النظارات الأخرى الواقية.
• أخذ قسط  من الراحة لإراحة العين خلال المهام الطويلة.
• التوقف عن التدخين وتجنّب الدخان.
• استخدام قطرات الدموع الصناعية بصورة متكررة.

العلاج:

بالنسبة لمعظم الأشخاص، الذين يعانون من أعراض جفاف العين البسيطة، يكفي استخدام القطرات المتاحة من دون وصفة طبية "الدموع الاصطناعية"، أما إذا كانت الأعراض مستمرة، وأكثر خطورة، فالأفضل استشارة الطبيب، حيث أن علاج جفاف العين، يكمن في علاج السبب الرئيسي خلف هذا الجفاف.