بيت العمر ...

اختلفت العصور وتغيرت الأجيال وتغيرت معها بعض المبادئ حسب مجريات الأحداث وتسارع النمو وطفرات التطور التي تسابق عمر الإنسان وتشعره أن ما يفعله هو أمر واحد صعب أن يتكرر أو يصبح كما يتمنى مع مرور الوقت كمعتقد بيت العمر الذي ترسخ ببعض العقول وأجبرهم لأن يستدينوا أضعافاً فوق مقدرتهم من أجل بناء منزل العمر كما يعتقدون وتضيع أعمارهم في ظلمات الديون.

لؤي سعيد علاي النقبي