لدفعة السنة الأولى

طلاب البحرية الأميركية يشاركون في تسلق "نصب هيرندون التذكاري"

  • الأربعاء 22, مايو 2019 03:11 م
يشارك طلاب السنة الأولى بأكاديمية البحرية الأميركية، في حدث سنوي يعد اختبار لانتقالهم إلى مرحلة الضباط، وذلك بمحاولتهم تسلق "نصب هيرندون التذكاري"، المغطى بطبقة سميكة من الدهون النباتية، حيث يصقل مهارات قدرتهم على العمل في فريق.
الشارقة 24 – رويترز:

اختبار لمهارات طلاب دفعة السنة الأولى، بأكاديمية البحرية الأميركية، وتحملهم وقدرتهم على العمل في فريق، وذلك بمحاولتهم تسلق المسلة من حجر الجرانيت، وهي مغطاة بطبقة سميكة من الدهون النباتية.

وتقام الفعالية كل عام، ويطلق عليها اسم "تسلق نصب هيرندون التذكاري"، حيث تتطلب من المشاركين تشكيل هرم بشري بأجسادهم حول المسلة، التي ترتفع لنحو 6 أمتار ونصف المتر، وهدفهم هو وضع قبعة الضابط البحري فوق قمتها.

وتعتبر عملية التسلق هذه الحدث الأبرز بالنسبة لطلاب السنة الأولى في الأكاديمية بمدينة أنابوليس، وتمثل انتقالهم من مرحلة كونهم طلاباً في السنة الأولى إلى مرحلة الضباط.

وبعد عدة محاولات وإخفاقات كان الطلاب ينزلقون فيها على جوانب المسلة ويسقطون فوق بعضهم البعض، أنجزت الدفعة هدفها بعد ساعة و5 دقائق و5 ثوان من البداية، ومحاولات من زميلهم كريستيان شوين أحد طلاب الفرقة الـ 4، انتهت بوضعه القبعة على قمة المسلة.

ويشارك طلاب السنة الأولى بالأكاديمية بهذا الحدث السنوي منذ عام 1962، وكانت أطول مرة في عام 1998 حين استغرق الطلاب 4 ساعات و5 دقائق في إنجاز مهمتهم.