في مطاعم زاو

طقوس الساموراي تغزو أميركا باصطياد الأسماك مع قرع الطبول

  • الأربعاء 13, فبراير 2019 في 1:39 م
تغزو طقوس الساموراي أميركا، إذ تقدم سلسلة مطاعم زاو في نيويورك الوجبات بأعراف يابانية، حيث يصطاد الزبائن بأنفسهم الأسماك التي يريدونها، مع قرع الطبوع عند نجاح محاولاتهم، ثم يختارون طريقة الطهي المفضلة لديهم قبل تناولها.
الشارقة 24 – رويترز:
 
يتيح مطعم ياباني في نيويورك الفرصة لزبائنه كي يصطادوا ما يريدونه من أسماك بأنفسهم ثم يختارون طريقة الطهي المفضلة لديهم قبل تناولها.
 
هنا في مطعم زاو للأسماك، لا يطلب الزبائن وجباتهم كما هو المعتاد، بل يصطادون الأسماك بأنفسهم ثم يتناولونها بحسب الرغبة.
 
المطعم الياباني الذي افتتح بنيويورك في الخريف الماضي يقدم لزبائنه تجربة جديدة، لا ينافسه فيها أي مطعم آخر، وهي صيد الأسماك بأنفسهم من ثلاثة أحواض مليئة بأنواع مختلفة، بدايةً من السلمون وحتى السلطعون المستورد من اليابان.
 
ويختار الزبائن طريقة طهي الأسماك التي يصطادونها سواء كانت مشوية، أو مقلية في زيت غزير، أو مطهوة على نار هادئة.
 
وارتدى طالب جامعي مكسيكي يدعى دونوفان تشيس زيا خاصا وانهمك في صيد الأسماك بسنارة صغيرة. وبالفعل نجح تشيس في صيد سمكة قاروص يبلغ ثمنها 45 دولاراً. وأعرب تشيس عن سعادته بهذا النجاح على الرغم من أنه يفشل دائما في صيد الأسماك في بلاده.
 
وبعد نجاح كل زبون في صيد الأسماك داخل المطعم يحتفل عمال المطعم بقرع الطبول.
 
ويؤكد تاكويا تاكاهاشي رئيس سلسلة مطاعم زاو، بأنه واجه العديد من الصعوبات، والتأخيرات أثناء إنشاء المطعم، وأنفقت الشركة التي يملكها تاكاهاشي نحو 3 ملايين دولار لإنشاء المطعم المتعدد الطوابق، والذي يوجد به 134 مقعداً.
 
ويعتزم تاكاهاشي تحويل جزء من الطابق الثالث إلى مطعم لأسماك السوشي، وقاعة للحفلات الخاصة بحلول مارس المقبل.