في ظل إحجام المواطنين

مطالبات بتوظيف اللاجئين في مطاعم وفنادق فرنسا

  • الجمعة 14, سبتمبر 2018 في 9:32 م
يشتكي أصحاب مطاعم في فرنسا، من وجود آلاف الوظائف الشاغرة، في ظل إحجام الفرنسيين عنها، رغم ارتفاع نسبة البطالة في البلاد، لذلك بدأوا التفكير جدياً في توظيف اللاجئين.
الشارقة 24 – رويترز:
 
طالب أصحاب مطاعم وفنادق في فرنسا، السلطات بتسهيل الإجراءات الخاصة بطالبي اللجوء واللاجئين الجدد حتى يتسنى تعيينهم في آلاف الوظائف الشاغرة لديها.
 
ويقول آلان فونتين مدير مطعم "لو ميسترويه" الواقع في قلب العاصمة باريس إنه أصبح من الصعب جداً العثور على عمال، لأن الفرنسيين يرفضون العمل في المطابخ رغم ارتفاع نسبة البطالة في البلاد.
 
لكن فونتين قام بالفعل بتعيين ستة أو سبعة لاجئين للعمل طهاة في مطعمه رغم إدراكه أن إجراءات فحص طلبات اللجوء تستغرق فترة طويلة للغاية قد تمتد لتسعة أشهر قبل أن توافق عليها السلطات.
 
ووافقت الحكومة الفرنسية، مؤخراً على تعديل اقترحه أحد نواب البرلمان على أحدث قانون للجوء، بتقليص المدة التي يستغرقها طالبو اللجوء حتى يتمكنوا من العمل بشكل قانوني من تسعة أشهر إلى ستة أشهر.