وسط صراعات الحرب

شارلي شابلن أفغانستان يأمل في رسم الابتسامة على الوجوه

  • الجمعة 14, سبتمبر 2018 في 12:52 م
يؤدي شارلي شابلن أفغانستان كريم آسر، عروضاً كوميدية في العاصمة كابول، للترفيه عن المواطنين الذين يتجرعون مرارة الحرب والصراعات والاضطرابات.
الشارقة 24 – رويترز:
 
عروض كوميدية يؤديها شارلي شابلن أفغانستان كريم آسر، في العاصمة كابول وهو يرتدي الملابس التي اشتهر بها الممثل البريطاني.
 
ويقول آسر إن هدفه من هذه العروض هو أن يمنح الأفغان سبباً للابتسام ويساعدهم على الضحك وتناسي الأحزان.
 
ويقول آسر إنه شهد هجمات انتحارية وتفجيرات وتهديدات من جماعات متشددة لكنه عازم على تحقيق هدفه الرئيسي في الحياة.
 
وعاش آسر سنوات طفولته في إيران حيث فرت عائلته بعد أن سيطرت حركة طالبان المتشددة على أفغانستان عام 1996، وهناك شاهد أفلام شابلن على التلفزيون الإيراني.
 
وبعد أن عادت العائلة للوطن بدأ آسر يقلد شابلن في عروضه على الرغم من مخاوف والديه.