أجندة ثقافية بزي الساموراي

سباق "يابوسامي" للخيالة الرماة اليابانيون يتألق بموسكو

  • الأحد 12, أغسطس 2018 في 12:50 م
بزي كامل للساموراي، امتطى الخيالة اليابانيون صهوات جيادهم ليتسابقوا في مضمار للسباق يقام في العاصمة الروسية موسكو، وسط هتافات الحاضرين المنبهرين بأجواء هذه الفعالية.
الشارقة 24 – رويترز:
 
تجمع العديد من محبي الثقافة اليابانية في العاصمة الروسية موسكو، لحضور فعالية رياضية يرتدي فيها المشاركون زياً كاملاً للساموراي، ويمتطون الخيول ليتسابقوا في مضمار للسباق، يستهدفون خلاله أهدافاً خشبية بسهامهم.
 
ويمثل السباق تقليداً قديماً للرماة الخيالة، يعرف في اليابان باسم "يابوسامي"، ويستهدف المشارك فيه بسهامه أهدافاً خشبية أثناء عدوه بالحصان.
 
وذكر رئيس قسم الاتصال في سفارة اليابان بروسيا "توشيو ياماموتو"، أنه يعتقد بأن أغلب الناس يحبون الخيول جداً، وأن الجو العام في الفعالية رائع للغاية.
 
وبدأ هذا التقليد كشكل من أشكال التدريب العسكري، جمع ما بين أعلى مستويات المهارة في الفروسية والرماية، ويرتدي فيه المتنافسون زي الصيد الذي كان يرتديه محاربو العصور الوسطى ويستهدفون بسهامهم ثلاثة أهداف يطلقونها وهم يهتفون بعبارة "إن-يو إن-يو" التي تعني "الظلام والنور".
 
وتضيف إحدى ساكنات موسكو، تدعى إيلينا فيدوتكينا، أنها ومن وجهة نظرها، ترى أن الفعالية تصور جزءاً غير مألوف من الثقافة اليابانية، رغم أن علاقتها وطيدة بهذه الثقافة، كونها زوجة مسؤولاً في اتحاد رياضة الكاراتيه القتالية، إلا أنها تتعرف على ثقافة سباق الـ "يابوسامي" للمرة الأولى.
 
وتأتي فعالية إبراز الرماة اليابانيون قدراتهم، جزء من الأجندة الثقافية للعام الياباني في روسيا.