طوعاً لا كرهاً

الفلبين تسترد أجراس كنيسة "بالانجيجا" من الحكومة الأميركية

  • الأحد 12, أغسطس 2018 في 11:28 ص
بعد حرب بين الولايات المتحدة والفلبين عام 1901، استحوذت القوات الأميركية على أجراس كنيسة "بالانجيجا"، وبعد أكثر من قرن على الواقعة، ورغم العلاقات القوية بينهم اليوم، تمت الموافقة على طلب مانيلا لإعادة أجراسها، بعد رفض دام لسنوات عديدة.
الشارقة 24 – رويترز:
 
تعيد الولايات المتحدة إلى الفلبين أجراس كنيسة استولى عليها جنود أميركيون، كتذكار خلال حرب بين البلدين قبل أكثر من قرن، ملبية طلب مانيلا بعد ضغط دبلوماسي استمر سنوات.
 
وذكرت السفارة الأميركية في مانيلا في بيان، السبت، أن وزير الدفاع جيم ماتيس أخطر الكونجرس باعتزام وزارته إعادة أجراس كنيسة "بالانجيجا" للفلبين، في موعد لم يتم تحديده بعد.
 
وعلى الرغم من العلاقات الوثيقة والتحالف العسكري القوى منذ عقود بين البلدين، فإن رفض الولايات المتحدة إعادة هذه الأجراس كان نقطة خلاف منذ فترة طويلة، وأثارها بقوة الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي.
 
وقتلت القوات الأميركية عام 1901 آلاف الفلبينيين، من بينهم نساء وأطفال في بلدة "بالانجيجا" بوسط الفلبين، رداً على قتل متمردين 48 جندياً أميركياً خلال الحرب بين البلدين.
 
واستولت القوات الأميركية على أجراس كنيسة البلدة، واثنان من هذه الأجراس موجودان في قاعدة وارين الجوية بولاية وايومنج، في حين أن الثالث جزء من أحد المتاحف.
 
وعلقت السفارة الأميركية بإدراكها أن أجراس "بالانجيجا" لها أهمية كبيرة لعدد من الناس، في كل من الولايات المتحدة والفلبين".
 
في حين لم يصدر تعليق من الحكومة الفلبينية.