للجيل الجديد

معرض السعادة ...الحلوى بعيون التواصل الاجتماعي

  • الخميس 12, يوليو 2018 في 11:57 ص
معرض السعادة.. متحف غير تقليدي.. للجيل الجديد جيل يحب التجريب، جيل يستمتع بحياته، ويريد مشاركة كل اللحظات مع الجميع ...فمتحف الحلوى بلشبونة، يتيح التقاط الصور المبتكرة لنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.
الشارقة 24 – رويترز:
 
يوفر متحف غير تقليدي في لشبونة فرصاً لزواره من الأجيال الجديدة، لالتقاط صور مبتكرة ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.
 
يدخل متحف غير تقليدي في لشبونة البهجة على الزوار المهتمين باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، من خلال معروضات خيالية من الآيس الكريم العملاق وكل أنواع الحلوى.
 
متحف فنون الحلوى، الذي سيكون مفتوحاً لفترة مؤقتة، يعد أول معرض في أوروبا مخصص للسعادة، وذلك حسبما يقول مؤسسوه.
 
وتفيد كارلا سانتوس، وهي واحدة من المؤسسين، أنّها استلهمت الفكرة من معارض مماثلة شهيرة في الولايات المتحدة. 
 
وأضافت أنها ترى أن هذا النوع من المتاحف الجديدة آخذ في الانتشار في أنحاء أوروبا، لأنه يروق للشباب الذي يركز على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
 
"نحن متحف للجيل الجديد.. للجيل الذي يستمتع بحياته ويريد مشاركة هذه اللحظات على الفور.. الجيل الجديد يريد خوض التجارب والتقاط الصور، ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي.. نحن أصدقاء لتطبيق انستجرام.. وفكرتنا تدور حول التقاط صور مبتكرة ومضحكة".
 
المعروضات مصممة لتوفير فرص للجمهور لالتقاط صور غير تقليدية ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي. 
 
وأغلب زوار المتحف من الفتيات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 و30 عاماً.
 
ومن أكثر الأعمال الملفتة حوض مليء بالمارشميلو المزيف وحوض للاستحمام بالحلوى.
 
ويضم المعرض ثماني غرف معطرة لكل منها فكرة مختلفة. 
 
ويمكن للزوار استخدام تطبيق يسمح لهم بتفاعل أفضل مع المعروضات، خلال الجولة التي تضم ألعاب الواقع الافتراضي وصوراً مجسمة ومسابقات تصوير. 
 
وسيظل المتحف مفتوحاً أمام الزوار حتى نهاية أغسطس.