بمنافسة شديدة

السيارات في بكين تُصارع الحرب التجارية بين أميركا والصين

  • الإثنين 14, يناير 2019 في 2:14 م
تصارع السيارات بالصين في الحرب التجارية الدائرة بين أميركا وبكين، إذ تواجه منافسة أشد هذا العام بعد، عام صعب في 2018، حين انكمشت أكبر سوق للسيارات في العالم، بحسب اتحاد مصنعي السيارات في الصين.
الشارقة 24 – رويترز:
 
أكد اتحاد مصنعي السيارات في الصين يوم الإثنين بأن شركات السيارات ستواجه منافسة أشد هذا العام بعد عام صعب في 2018، حين انكمشت أكبر سوق للسيارات في العالم للمرة الأولى في أكثر من 20 عاماً.
 
وفي الأيام الأخيرة، حذرت شركات مثل جيلي صينية المنشأ وجاجوار لاندروفر أكبر شركة سيارات بريطانية، بشأن مبيعات 2019 في الصين، التي تعاني بالفعل جراء الحرب التجارية مع الولايات المتحدة.
 
وأفاد الاتحاد بأن مبيعات السيارات في الصين نزلت 13% في ديسمبر، منخفضة بذلك للشهر السادس على التوالي، لتسجل المبيعات السنوية 28.1 مليون بانخفاض 2.8% عن العام السابق.
 
في المقابل كانت التوقعات لنمو المبيعات 3% في 2018، وهو أول انكماش في سوق السيارات بالصين منذ التسعينيات.
 
وأوضح شي جيان هوا المسؤول بالاتحاد خلال مؤتمر صحافي بأن السيارات في الصين مازالت تواجه ضغوطاً كبيرةً على المدى القصير، وعزا المبيعات الضعيفة العام الماضي إلى الإلغاء التدريجي لتخفيضات الضرائب للسيارات الأصغر، وحرب التجارة بين الصين والولايات المتحدة.
 
وتوقع الاتحاد أن تظل المبيعات مستقرة عند 28.1 مليون سيارة في 2019 وتتوقع أجهزة حكومية وفي قطاع صناعة السيارات استقراراً ونمواً لا يتجاوز 2%.