تسعى لتسييرها في الطرق 2022

طموحات كبيرة لسنغافورة في مجال المركبات ذاتية القيادة

  • الأربعاء 25, ديسمبر 2019 11:40 م
تختبر سنغافورة سيارات ذاتية القيادة، في مركز للتجارب تنتشر فيه المباني الزائفة، وتهطل عليه أمطار استوائية وهمية، حيث تسعى الدولة الرائدة، إلى البدء بتسييرها على طرقاتها اعتباراً من 2022.
الشارقة 24 – أ ف ب:

في مركز للتجارب تنتشر فيه المباني الزائفة، وتهطل عليه أمطار استوائية وهمية، تختبر سنغافورة سيارات ذاتية القيادة، تسعى هذه الدولة الرائدة في المسائل التقنية، إلى البدء بتسييرها على طرقاتها اعتباراً من 2022.

وتسير مركبة لكنس الشوارع وعربة غولف صغيرة من دون سائق على المسارات بخفة كبيرة، مع التوقف لدى ظهور أي من المشاة، أو على المنعطفات الضيقة.

ومع مركز التجارب هذا، تشجع سلطات سنغافورة على تطوير السيارات ذاتية القيادة، وهي تقنية تسعى بلدان جنوب شرق آسيا لأن تكون من روادها.

ومع دعوة المدينة المجموعات المصنعة للسيارات والشركات الناشئة، إلى تجربة هذه المركبات على أراضيها، ترغب سنغافورة أيضاً في أن تثبت أن هذه التكنولوجيا آمنة.

ويضم مركز التجارب الممتد على هكتارين منعطفات صعبة وإشارات مرور وموقفاً للحافلات وخطاً ساحلياً لمحاكاة ظروف القيادة الواقعية، كذلك تتراكم مستوعبات لتبدو وكانها ناطحات سحاب من شأنها إعاقة إشارات الأقمار الاصطناعية، التي تعتمد عليها المركبات ذاتية القيادة لتحديد اتجاهها.