يحمل اسم "ذا بابل"

التاكسي الطائر يحوم فوق نهر السين في تجربة للنقل المستقبلي بباريس

  • الثلاثاء 17, سبتمبر 2019 03:11 م
أطلقت شركة "سي بابلز" بباريس "التاكسي الطائر" في أول تجربة، حيث حام فوق نهر السين بسرعة 30 كيلومتراً في الساعة، ويعد "ذا بابل" وسيلة النقل المستقبلية لتفادي الازدحام المروري الخانق، وارتفاع معدلات التلوث في العاصمة الفرنسية.
الشارقة 24 – رويترز:

مع ما تعانيه العاصمة الفرنسية باريس من ازدحام مروري خانق في ساعات الذروة، وارتفاع معدلات التلوث، الذي يمثل مصدر تهديد مستمر لها، تقدمت شركة ناشئة بفكرة "تاكسي طائر" يكون بديلاً صديقاً للبيئة، لاستخدامه كوسيلة نقل فوق نهر السين.

شركة "سي بابلز"، المتخصصة في تطوير المركبات الطائرة، أطلقت يوم الاثنين، تجربة فوق نهر السين لأربعة أيام على "التاكسي الطائر"، الذي طورته وأسمته "ذا بابل"، وتتفاخر بكونه صديقاً للبيئة، لأنه لا تصدر عنه أي ضوضاء أو تلوث.

ويحوم هذا التاكسي الطائر، الذي يعمل بالكهرباء، فوق المياه معتمداً على "أجنحة"، وبحسب بيان صحافي صادر عن مكتب عمدة باريس، من المتوقع أن تنطلق في المدينة خدمة تعتمد عليه بحلول ربيع عام 2020، إذا ما أثبتت تجربته نجاحاً.

وأوضح ألان ثيبولت، الشريك المؤسس لشركة "سي بابلز"، أن هذا التاكسي، الذي يعمل بمحركين كهربائيين، وأجنحة هو المستقبل.

وعملت الشركة منذ إطلاقها عام 2016 على تطوير تصميمات هذه المركبة، التي تبلغ تكلفة بنائها 200 ألف يورو، ويمكن أن تصل سرعتها إلى 33 كيلومتراً في الساعة، رغم أن الرحلات التجريبية، التي أجريت عليها في باريس، كانت محددة بسرعة تقارب 30 كيلومتراً كحد أقصى.