معرض التعليم الدولي يختتم فعالياته في "إكسبو" الشارقة

  • الأحد 14, فبراير 2016 في 8:07 م
أسدل معرض التعليم الدولي الستار على فعالياته، التي أقيمت على مدار ثلاثة أيام، في مركز "إكسبو" الشارقة، بمشاركة 105 مؤسسات تعليمية، وفرت الفرصة لطلاب وطالبات الثانوية العامة، للاطلاع على الخيارات المتاحة أمامهم لاستكمال تعليمهم الجامعي في الدولة والعالم.

الشارقة 24:

اختتمت فعاليات معرض التعليم الدولي 2016، والذي أقيم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، خلال الفترة ما بين 10 و12 فبراير في مركز "إكسبو" الشارقة، بعد أن شهد إقبالاً كبيراً، من طلاب وطالبات الثانوية العامة الراغبين في استكمال دراستهم الجامعية، برعاية وزارة التربية والتعليم وجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا، وبدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة.

وضم المعرض 105 من مؤسسات التعليم العالي من الدولة والعديد من دول العالم، وتنوعت برامج العارضين التي ضمت تخصصات تلبي احتياجات السوق، وأتاح تزامن انعقاد المعرض الوطني للتوظف مع معرض التعليم الدولي، الفرصة للشباب المقبلين على الالتحاق بالتعليم العالي للتعرف على مخرجات سوق العمل ومتطلباته والفرص المتاحة.

ووفر المعرض جميع المعلومات المطلوبة، التي ستساعد الطلاب والطالبات في اختيار أفضل التخصصات الجامعية والمطلوبة في سوق العمل.

وقال سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز "إكسبو" الشارقة: إن فعاليات الدورة الحالية لمعرض التعليم الدولي، شهدت مشاركة واسعة من الجامعات والكليات والمعاهد، حيث شرح العارضون خططهم حول تطوير قطاع التعليم وأهمية الربط بين مخرجات التعليم وحاجات المجتمع، وأن المعرض حفل بمشاركات تثري العملية التعليمية وتعزز من مكانة الإمارات على الساحة الدولية.

وأضاف المدفع أن المعرض استقطب نوعية خاصة من الزوار المواطنين والمقيمين في الدولة، كالراغبين في إتمام دراساتهم الجامعية أو الباحثين عن معاهد تدريبية، حيث وفرت لهم فرصة الاختيار بين الوجهات التعليمية المتنوعة.

وأكد الرئيس التنفيذي لمركز "إكسبو" الشارقة أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، يحرص باستمرار على دعم قطاع التعليم للارتقاء بجودة العملية التعليمية، مشيراً إلى أن إمارة الشارقة تميزت في هذا المجال من خلال المدينة الجامعية بالشارقة.

وأشار المدفع الى أن المعرض وفر لزائريه، خلال أيامه الثلاثة، الفرصة للتعرف على مؤسسات التعليم ذات الكفاءات العالية والتكاليف المناسبة، والتواصل مع الخبراء والتعرف على خيارات المستقبل المهني.

من جهته، أشاد فراس الطباع نائب المدير العام للتسويق والعلاقات العامة في كلية الأفق الجامعية بجودة التعليم في الكلية الجامعية، حيث أن حوالي 90 % من طلبتها، يحصلون على وظائف خلال مرحلة التدريب الجامعي، وذلك يدل على كفاءة التعليم في الكلية.