من النازحين واللاجئين

75 ألفاً في كردستان يستفيدون من مساعدات الهلال الشتوية

  • الأربعاء 13, فبراير 2019 في 5:14 م
  • جانب من المساعدات الإماراتية
استفاد 75 ألف نازح عراقي ولاجئ سوري، في مخيمات أربيل وما حولها في كردستان العراق، من مساعدات هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الشتوية.
الشارقة 24 – وام:
 
كثفت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، جهودها الإنسانية وعملياتها الإغاثية، بناء على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس الهيئة، للحد من تداعيات فصل الشتاء على حياة النازحين واللاجئين في كردستان العراق، الذين يواجهون ظروفاً مناخية قاسية ومعقدة.
 
وقامت الهيئة، عبر وفدها في شمال العراق، بتوزيع المعونات الشتوية على المستفيدين الذين يقدر عددهم بحوالي 75 ألف نازح عراقي ولاجئ سوري في مخيمات أربيل وما حولها من المحافظات.
 
اشتملت المعونات على المستلزمات الشتوية التي تضمنت أجهزة التدفئة والأغطية والبطانيات والملابس ومستلزمات الأطفال والطرود الغذائية لحماية اللاجئين من تداعيات انخفاض درجات الحرارة وشدة البرودة والحد من تفشي أمراض الشتاء بين اللاجئين خاصة الأطفال.
 
وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام للهيئة، أن الهيئة تحركت تجاه النازحين العراقيين واللاجئين السوريين المتواجدين في شمال العراق، بناء على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، مشيراً إلى أن سموه يتابع الظروف المناخية السائدة الآن في عدد من الدول المستضيفة للاجئين السوريين وانعكاساتها على اللاجئين داخل المخيمات وخارجها، لذلك جاءت توجيهات سموه بتقديم أفضل الخدمات التي تقي اللاجئين من تداعيات البرد وأعراضه الصحية.