باليوم الختامي لـ "قمة الحكومات"

نورة الكعبي: إعمار التراث الثقافي تجسيد لفكر الوالد المؤسس

  • الثلاثاء 12, فبراير 2019 في 4:39 م
أشارت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة في دولة الإمارات، إلى أن القمة العالمية للحكومات ومن خلال احتضانها وعرضها لأهم الابتكارات والممارسات العالمية، تمكن القادة وصناع القرار في دول العالم من التواصل والعمل على استخدام الابتكارات البشرية والتكنولوجيا.
الشارقة 24:
 
أكدت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة في دولة الإمارات، أن القمة العالمية للحكومات ومن خلال احتضانها وعرضها لأهم الابتكارات والممارسات العالمية، تمكن القادة وصناع القرار في دول العالم من التواصل والعمل على استخدام الابتكارات البشرية والتكنولوجيا، لتعزيز الترابط الإنساني ونشر التراث والثقافة العالمية التي تقرّب بيننا كبشر وتسلط الضوء على النقاط المضيئة التي تجمعنا معاً.
 
ومن على منبر المنصة الرئيسية للقمة العالمية للحكومات والتي تستضيف في دولة الإمارات أكثر من 4000 مشارك من 140 دولة، عرضت معالي نورة الكعبي وفي حوار مشترك مع إرنستو أوتون راميرز، مساعد المدير العام لشؤون الثقافة في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، اليوم دور الثقافة وأهمية صون التراث الإنساني للمجتمعات البشرية في صناعة المستقبل الذي تتطلع إليه، في جلسة بعنوان "إعادة تصور الثقافة ومستقبلها".
 
وأشارت نورة الكعبي إلى أن مبادرة دولة الإمارات لإعادة إعمار التراث الثقافي في مناطق النزاعات في والتي أطلقتها وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في دولة الإمارات، وتنفذ بالتعاون مع منظمة اليونسكو، هو تجسيد لفكر الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، الذي كان يقول "من ليس له ماضٍ، ليس له حاضر أو مستقبل"، وحماية التراث الإنساني والثقافي اليوم هو كحماية حياة الإنسان، لأنه يروي قصصنا الإنسانية".