بما يحقق مصالح البلدين

محمد بن زايد يبحث علاقات الصداقة والتعاون مع رئيس مالي

  • السبت 12, يناير 2019 في 7:46 م
بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، السبت، مع رئيس جمهورية مالي، علاقات الصداقة والتعاون المشترك وسبل تطويره، بما يحقق مصالح البلدين وشعبيهما.
الشارقة 24 – وام:
 
استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، السبت، في قصر الشاطئ، إبراهيم أبو بكر كيتا رئيس جمهورية مالي.
 
ورحب سموه خلال اللقاء بزيارة الرئيس كيتا، متطلعاً إلى أن تسهم زيارته في دفع علاقات البلدين، والارتقاء بها في مختلف المجالات.
 
وبحث سموه والرئيس المالي خلال اللقاء، علاقات الصداقة والتعاون المشترك وسبل تطويره، بما يحقق مصالح البلدين وشعبيهما، خاصة في الجوانب التنموية والاقتصادية والاستثمارية، التي تخدم عملية التنمية والتطوير في البلدين.
 
كما تبادل الجانبان وجهات النظر، حول عدد من القضايا والموضوعات التي تهم البلدين.
 
وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حرص دولة الإمارات العربية المتحدة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، على دعم ومساعدة الدول الشقيقة والصديقة، التي تسعى إلى تحقيق التنمية الاقتصادية وتطوير قطاعاتها الحيوية.
 
من جانبه أعرب الرئيس المالي عن شكره وتقديره للمساعدات التنموية والإنسانية، التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة إلى بلاده، منوهاً بمساهمة الدولة الفاعلة في تطوير قطاعات التعليم والصحة والبنية التحتية والخدمية، مثمناً دورها في ساحات العطاء الإنساني العالمي، ومبادراتها الممتدة بالخير إلى مختلف شعوب العالم، خاصة في القارة الأفريقية.