بمساعداتها

حمدان بن زايد: الإمارات بقيادة خليفة نقلت ثقافة التسامح خارجياً

  • السبت 12, يناير 2019 في 4:12 م
اعتبر سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر، أن الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، نقلت ثقافة التسامح للخارج، عبر مساعداتها الإنسانية.
الشارقة 24 – وام:
 
أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تعتبر من الدول المتقدمة في نشر ثقافة التسامح والتعايش السلمي وقبول الآخر، مشيراً سموه إلى أن النهضة الحقيقة للأمم تقاس بمدى وعيها والتزامها بهذه المبادئ.
 
وأضاف سموه: "إذا نظرنا للواقع المعاش في دولة الإمارات نجد أنها تحتضن على أرضها أكثر من 200 جنسية من مختلف دول العالم، رغم ذلك تسود المودة بين الجميع ويعيشون في بوتقة واحدة وبيئة أصيلة تفعل القيم النبيلة، ويزاولون نشاطهم في تناغم تام وتنصهر ثقافاتهم على أرض الإمارات حتى أصبحت الدولة والمكان المفضل للعيش والعمل لتلك الشعوب حسب آخر الاستبيانات".
 
جاء ذلك في كلمة لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، في مستهل الندوة التي استضافها البرلمان الأوربي بمقره في العاصمة البلجيكية بروكسل، تحت عنوان "من المساعدات الإنسانية للاستقرار : الإمارات والاتحاد الأوربي معاً"، ألقاها نيابة عن سموه، فهد عبد الرحمن بن سلطان، نائب الأمين العام للتنمية والتعاون الدولي، في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي .
 
وأضاف سموه أن دولة الإمارات لم تقف عند هذا الحد، بل نقلت ثقافة التسامح للخارج، عبر مساعداتها الإنسانية والتنموية.