تزامناً مع احتفالات اليوم الوطني

محمد بن حمد الشرقي يشهد مسير لقى القبايل بالفجيرة

  • السبت 08, ديسمبر 2018 في 3:02 م
شهد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة لقاء "مسير لقى القبايل" بين وادي سهم ووادي الحيل في مربعة الحيل في الفجيرة والذي نظمه مركز الفجيرة للمغامرات، تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 47.
الشارقة 24 – وام:
 
حضر سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة لقاء "مسير لقى القبايل" بين وادي سهم ووادي الحيل في مربعة الحيل في الفجيرة والذي نظمه مركز الفجيرة للمغامرات، تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 47، بمشاركة قبائل دولة الإمارات وأبناء من مجلس دول التعاون الخليجي.
 
وأكد سموه أهمية توثيق المناطق الطبيعية وتسجيل الأدلة التاريخية في الفجيرة تمهيدا لعمل قاعدة بيانات عامة لأبرز المواقع الأثرية والتراثية في الإمارة وتوثيقها.
 
وأشار سموه إلى أهمية إحياء المسارات الجبلية القديمة وعيون الماء في الفجيرة وتأهيلها من جديد، كونها تؤكد العمق التاريخي للإمارة وأهميتها الاستراتيجية منذ القدم، مؤكداً أهمية مسير لقى القبايل من خلال اشراك المجتمع المحلي خاصة كبار السن والاستفادة من خبراتهم في توثيق معالم الإمارة.
 
وكرم سمو ولي عهد الفجيرة القبائل المشاركة في مسير لقى القبايل من داخل الدولة ودول الخليج، وتلقى درعاً تذكارية من القبائل المشاركة في المسير.
 
وانطلق مسير لقى القبايل من جانب وادي سهم في الفجيرة بمشاركة أكثر من 800 مشارك يمثلون المواطنين من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي وفرق هايكنج الخليج.
 
ورفع سعيد المعمري مدير مركز الفجيرة للمغامرات، أسمى آيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، على دعمه الدائم لنشاطات المركز المتنوعة، مشيراً إلى أن مسير لقى القبايل يندرج في إطار المحافظة على الموروث التاريخي لإمارة الفجيرة.
 
ولفت المعمري إلى إحياء المسار التاريخي الذي يربط بين وادي سهم بوادي الحيل بمساعدة من كبار المواطنين، إضافة إلى استمرار المسير خلال ثلاث سنوات مقبلة لتغطية جميع المناطق التابعة للإمارة.
 
رافق سمو ولي عهد الفجيرة، سعادة سالم الزحمي مدير مكتب سموه وجمهور كبير من المهتمين في المعالم الأثرية والسياحية في إمارة الفجيرة.