تحت شعار "على خطى زايد"

حملة الشيخة فاطمة الإنسانية تُكثف مهامها التطوعية في القرى المصرية

  • السبت 13, أكتوبر 2018 في 9:51 م
تحت شعار "على خطى زايد"، تواصل حملة الشيخة فاطمة الإنسانية تنفيذ مهامها التطوعية في القرى المصرية، بتقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية للنساء والأطفال.
الشارقة 24 – وام:
 
كثفت حملة الشيخة فاطمة الإنسانية، مهامها التطوعية في القرى المصرية بتقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية للنساء والأطفال، تحت شعار "على خطى زايد" بإشراف نخبة من كبار الأطباء المتطوعين في فرق عيال زايد التطوعية من الإمارات ومصر في نموذج مميز للعمل الإنساني الطبي التخصصي.
 
وتأتي هذه الحملة الإنسانية انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، بأن يكون عام 2018 عام زايد، وبمبادرة إنسانية مشتركة من مبادرة زايد العطاء والاتحاد النسائي العام وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيرية ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني.
 
وجاءت الحملة في محطتها الحالية في القرى المصرية، استكمالاً للمبادرات الإنسانية لبرنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع التي استطاعت أن تقدم حلولاً واقعية تطوعية مبتكرة لمشاكل صحية من خلال فرق عيال زايد التطوعية وسلسلة من العيادات المتنقلة والمستشفيات الميدانية المتحركة والمنتشرة في كل دول العالم.
 
وأكدت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، حرص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، "أم الإمارات" على تسخير جميع الإمكانيات لاستقطاب وتأهيل وتمكين الشباب في الوطن العربي في مجالات العمل التطوعي والعطاء الإنساني انسجاماً مع نهج المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" الذى أولى العمل الإنساني جل اهتمامه، وسار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.
 
ومن جهته أشار سلطان الخيال عضو مجلس أمناء مبادرة زايد العطاء الأمين العام لمؤسسة بيت الشارقة الخيري، إلى أن مشاركة المئات من المتطوعين في برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع في مصر ساهم في رفع مهاراتهم وقدراتهم القيادية لتولي المهام الإنسانية التطوعية لخدمة المرأة والطفل.
 
وأكد أن دولة الامارات قدمت نموذجاً عالمياً رائعاً في مجال العمل التطوعي والعطاء الإنساني في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله".