للربط بين الجهات الإسكانية وبيانات المواطنين

بلحيف يشهد توقيع مذكرتي تفاهم مع تنظيم الاتصالات والهوية

  • الأحد 12, أغسطس 2018 في 4:01 م
  • معالي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان خلال التوقيع
Next Previous
حضر معالي الدكتور المهندس عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، توقيع مذكرتي تفاهم، مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية.
الشارقة 24:
 
شهد معالي الدكتور المهندس عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، في ديوان الوزارة بدبي، توقيع مذكرتي تفاهم، مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، دعماً لمشروع الربط والتكامل بين جميع الجهات الإسكانية والأخرى ذات العلاقة ببيانات المواطنين، وبهدف بناء قواعد التعاون المشترك لتكامل الإجراءات وتسريع وتحسين الخدمات المقدمة للمواطن، وتبادل المعلومات والبيانات، وصولاً إلى الربط الإلكتروني الهادف إلى تحقيق الشمولية والتكاملية في الخدمات الحكومية.
 
كما تخدم مذكرة التفاهم، تحقيق اختصاصات وزارة تطوير البنية التحتية، وبرنامج الشيخ زايد للإسكان والجهات الإسكانية، والمتمثلة في إعداد مخطط التنمية العمرانية لمشاريع البنية التحتية والسياسات والاستراتيجيات الخاصة بتطوير قطاع الإسكان وتحقيق متطلبات الأجندة الوطنية، بما يختص بمؤشري المواطنين المالكين لمسكن وزمن الحصول على دعم سكني وفق طموحات حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
واتفق جميع أطراف مذكرتي التفاهم التي وقعها عن الوزارة والبرنامج، سعادة المهندس حسن محمد جمعة المنصوري وكيل وزارة تطوير البنية التحتية، وعن الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات سعيد السويدي المدير العام بالإنابة للهيئة، فيما مثل الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية العميد خميس الكعبي، على تشكيل لجنة مشتركة مهمتها وضع الخطط والبرامج اللازمة لتنفيذ المهام المتفق عليها، فضلاً عن التعاون المشترك لإنجاز متطلبات الأجندة الوطنية ومؤشرات رؤية الإمارات 2021.
 
وأكد معالي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، سعي الوزارة والجهات الإسكانية، لتطوير الخدمات الذكية المقدمة للمواطنين، بما يتماشى مع توجهات القيادة الرشيدة ويحقق السعادة لمواطني الدولة، ولفت إلى أن مذكرتي التفاهم تهدفان إلى التعاون بين الجهات ذات العلاقة، وتطوير وتنفيذ برنامج مشروع الربط والتكامل بين جميع الجهات الإسكانية والجهات ذات العلاقة ببيانات المواطنين، لاستخدامها كأداة فعالة للتخطيط وإدارة المشاريع الإسكانية في الدولة، وتعزيز التكامل في العمل الحكومي المشترك وتبني منهجيات عمل ذات مستوى رفيع لتحسين جودة المخرجات.