تزامناً مع قدوم رمضان وعام زايد

الإمارات تُغيث أهالي الضليعة اليمنية بمساعدات غذائية

  • الخميس 17, مايو 2018 في 10:36 م
  •  جانب من عملية توزيع المساعدات الإماراتية على أهالي الضليعة
قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الخميس، مساعدات إغاثية عاجلة للأسر المحتاجة بمديرية الضليعة في محافظة حضرموت اليمنية.
الشارقة 24 – وام:
 
وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، يوم الخميس، مساعدات إغاثية عاجلة على الأسر المحتاجة بمديرية الضليعة بحضرموت، في إطار الدعم المتواصل الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات القيادة الرشيدة.
 
وتأتي هذه المساعدات تزامناً مع قدوم شهر رمضان المبارك، حيث تفتقر الأسر لأبسط مقومات الحياة، إلى جانب تدهور الوضع الاقتصادي، الذي زاد من معاناة هذه الأسر، إذ استجابت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي للنداءات الإنسانية، التي أطلقها الأهالي بتقديم مساعدات إنسانية وإغاثية عاجلة.
 
وقال أحمد النيادي رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت: إن توزيع هذه المساعدات الإغاثية تأتي من أجل تلبية احتياجات الأهالي وتطبيع حياة الأسر التي تعاني أوضاعاً اقتصادية صعبة، خاصة في المجالات الخدمية والإنسانية كافة.
 
وعبر عن حرص الهيئة على مواصلة تنفيذ هذه المشاريع الإنسانية وإدخال المساعدات الإغاثية، لتصل إلى كل المواطنين المحتاجين في مختلف مديريات حضرموت، تزامناً مع "عام زايد" وفي ظل الظروف التي تمر بها اليمن، وتجسيداً لروح الأخوة والتضامن معهم.
 
وأكد النيادي حرص الهيئة على تكثيف تواجدها الإنساني على الساحة اليمنية، لدعم الأهالي والمساعدة في تطبيع حياتهم، مشيراً إلى أن الهيئة لبت نداءات الاستغاثة الإنسانية التي يطلقها أهالي مدينة الضليعة للحصول على الدعم الغذائي والخدمي.
 
من جانبهم، أعرب المستفيدون من المساعدات عن سعادتهم بالمساعدات الغذائية الإماراتية التي من شأنها تخفيف معاناتهم، بعد أن فقدوا كثيراً من مقومات الحياة نتيجة سوء الوضع الاقتصادي، وتعطل مصادر الدخل التي تؤمّن لهم أساسيات الحياة، مثمنين دور الهلال، في مد يد العون والمساعدة للشعب اليمني في مختلف أنحاء البلاد.