من 2014 وحتى مطلع العام الجاري

57 مليون طفل باكستاني حصلوا على 281 مليون جرعة تطعيم ضد الشلل

  • الإثنين 16, أبريل 2018 في 11:40 م
  • جانب من حملة الإمارات للتطعيم ضد شلل الأطفال في باكستان
Next Previous
نجحت حملة الإمارات للتطعيم ضد شلل الأطفال في باكستان، خلال الفترة من عام 2014 وحتى مطلع العام الجاري، في إعطاء أكثر من 281 مليون جرعة تطعيم لأكثر من 57 مليون طفل باكستاني الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات.
الشارقة 24 – وام:
 
أعلنت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان، عن نتائج حملة الإمارات للتطعيم ضد شلل الأطفال التي نفذت خلال الفترة من عام 2014 ولغاية نهاية شهر فبراير عام 2018.
 
وقال سعادة عبد الله خليفة الغفلي مدير المشروع، إن الحملة نجحت في إعطاء 281 مليوناً و374 ألفاً و70 جرعة تطعيم ضد مرض شلل الأطفال لأكثر من 57 مليون طفل من الأطفال الباكستانيين الذين تقل أعمارهم عن الخمس سنوات.
 
مبيناً أن الحملة تم إطلاقها في إطار مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لاستئصال مرض شلل الأطفال في العالم بعام 2014، لتمثل الجهد الميداني لتحقيق أهداف المبادرة وغاياتها، ومنذ إطلاقها اكتسبت الحملة أهمية استثنائية في باكستان، باعتبارها أول حملة تستطيع دخول المناطق الصعبة والخطرة، وتتجاوز جميع التحديات الأمنية والظروف الجغرافية والمناخية القاسية، لتنجح في دعم المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال.
 
وأشار إلى أن الحملة بدأت مؤشرات النجاح معها منذ مرحلتها الأولى في عام 2014 التي استطاعت خلالها إعطاء 13 مليوناً و283 ألفاً و701 جرعة تطعيم ضد شلل الأطفال، ليتواصل النجاح بالمرحلة الثانية عام 2015 والتي تمكنت الحملة من خلالها من إعطاء 73 مليوناً و299 ألفاً و231 جرعة تطعيم، ويستمر مؤشر الإنجاز في المرحلة الثالثة بعام 2016 والتي تمكنت الحملة خلاله من إعطاء 71 مليوناً و597 ألفاً و908 جرعات تطعيم.
 
وأضاف، أنه بزيادة الجهد وتطوير الخطط والعمل الميداني المكثف والمتواصل والتعاون والشراكات الإنسانية مع مختلف الجهات والمنظمات الدولية تنجح الحملة في عام 2017، وفي إطار مرحلتها الرابعة بإعطاء 96 مليوناً و234 ألفاً و560 جرعة تطعيم، وتواصل النجاح في شهري يناير وفبراير من عام 2018 حيث قدمت الحملة خلالها 26 مليوناً و958 ألفاً و670 جرعة تطعيم للأطفال الباكستانيين ضد مرض شلل الأطفال.
 
وبالنسبة لإطار العمل الميداني والتغطية الجغرافية للحملة أوضح الغفلي، أن حملة الإمارات للتطعيم زادت نطاق التغطية الميدانية في عام 2018 ليصل عدد المناطق التي تغطيها 83 منطقة بجمهورية باكستان الإسلامية، حيث تضمن النطاق الجغرافي للحملة تغطية عدد 25 منطقة بإقليم خيبر بختونخوا، و13 منطقة بإقليم المناطق القبلية فتح، و33 منطقة في إقليم بلوشستان، و12 منطقة في إقليم السند.
 
ونوه بأن الجهود الميدانية لتنفيذ حملات التطعيم في مختلف الأقاليم الباكستانية، تمت بمشاركة أكثر من 96 ألف شخص من الأطباء والمراقبين وأعضاء فرق التطعيم، وأكثر من 25 ألف من أفراد الحماية والأمن وفرق الإدارة والتنسيق.
 
وأشار سعادة عبد الله خليفة الغفلي إلى أن هذه النتائج تؤكد على النهج والدور القيادي لدولة الإمارات في مساعدة أبناء الشعوب الفقيرة والمحتاجة، ودعم الجهود الدولية وبرامج هيئة الأمم المتحدة لوقاية المجتمعات من الأمراض والأوبئة والأزمات والكوارث، والاهتمام بسلامة صحة الإنسان وفئة الأطفال المحتاجين للرعاية الصحية الوقائية في مختلف دول العالم.
 
وأكد أن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لاستئصال مرض شلل الأطفال في العالم نجحت في تحقيق شراكة استراتيجية مع المنظمات التابعة لمنظمة الأمم المتحدة كمنظمة اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية، حيث ساهمت هذه الشراكة الاستراتيجية من خلال مبدأ التنسيق والتعاون في تطوير أساليب التخطيط والتنفيذ والتطوير لحملات التطعيم ضد شلل الأطفال، وتبادل المعلومات والبيانات، ومؤشرات الرصد اليومية لخارطة انتشار الفيروس، ورفع مستوى نسبة الإنجاز الميداني لفرق التطعيم ، كما مكنت هذه الشراكة من زيادة حجم ونطاق مساحة التغطية الجغرافية ليشمل جميع المناطق الصعبة والخطرة ، وهو الجانب الايجابي الذي رفع من مستوى نسبة النجاح في الوصول للأطفال المستهدفين، وتقديم مئات الملايين من اللقاحات للأطفال الأبرياء خلال السنوات الماضية والسنوات القادمة ، وهي الغاية التي تؤدي لإدامة السيطرة والقضاء على فيروس شلل الأطفال في مراحله الأخيرة .