90 % إيرانية الصنع

"القوات المسلحة" تتصدى لـ 20 ألف لغم خلال 8 أشهر في اليمن

  • الأربعاء 14, مارس 2018 في 10:52 ص
رصدت وكالة أنباء الإمارات تصدي أبطال الفرق الهندسية التابعة للقوات المسلحة الإماراتية ببسالة لنزع وتفجير أكثر من 20 ألف لغم وعبوة ناسفة خلال الأشهر الـ 8 الماضية من مختلف مناطق جبهة الساحل الغربي.

الشارقة 24 -  وام:

مأساة حقيقية خلفتها ميليشيا الحوثي الإيرانية - الوكيل الحصري لقوى الهيمنة في المنطقة - على كاهل أبناء اليمن الشقيق، تمثلت في ألغام وعبوات ناسفة تمت زراعتها عشوائياً وكأنها "مصائد موت".

لم ترحم "مصائد الموت" الحوثية النساء أو الرجال أو براءة الأطفال مخلفة وراءها أكثر من 10 آلاف معاق، في دلالة واضحة على بشاعة المخطط الانقلابي الحوثي.

في المقابل، تصدى أبطال الفرق الهندسية التابعة للقوات المسلحة الإماراتية ببسالة لنزع هذه الألغام، ونجحت في نزع وتفجير أكثر من 20 ألف لغم وعبوة ناسفة خلال الأشهر الـ 8 الماضية من مختلف مناطق جبهة الساحل الغربي، إضافة إلى تدريب 65 يمنياً متطوعاً مع المقاومة على نزعها.

ولم يكن مفاجئاً أن 90 % من الألغام التي تم نزعها أو تفجيرها إيرانية الصنع ومقلدة من لغم روسي " TM57" فيما تشبه العبوات الناسفة لغم "كليمر".

ورصدت وكالة أنباء الإمارات – عبر رحلة ميدانية استغرقت أكثر من 3 أشهر – مشاهد من عمليات نزع الألغام التي يقوم بها رجال الفرق الهندسية في القوات المسلحة الإماراتية، موثقة بالصور وشهادات حية من عوائل يمنية خاصة في الساحل الغربي لليمن، إضافة إلى مشاهد مأساوية لأطفال وشباب وشيوخ تعرضوا لأبشع أنواع الغدر الحوثي.