دعت إلى وسائل جديدة لتوصيل الرسائل

لطيفة بنت محمد: الأفكار المطروحة في مخيم دبي الإعلامي تدعم الثقافة

  • الأربعاء 14, مارس 2018 في 1:09 ص
  • صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لدى حضوره فعاليات المخيم
أكدت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، أن فكرة مخيم دبي الإعلامي، الذي نظمه المكتب الإعلامي لحكومة دبي، في محمية المرموم الإثنين، تسهم في إلقاء الضوء على جوانب مهمة في مسيرة دبي التنموية، ومن بينها تلك المتعلقة بقطاع الثقافة .
الشارقة 24 – وام:
 
أشادت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، بفكرة مخيم دبي الإعلامي، الذي نظمه المكتب الإعلامي لحكومة دبي، في محمية المرموم، يوم الإثنين، وشرفه بحضور جانب منه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، بما قدمه المخيم من قيمة مضافة، في اتجاه استحداث أفكار جديدة، تسهم في إلقاء الضوء على جوانب مهمة في مسيرة دبي التنموية، ومن بينها تلك المتعلقة بقطاع الثقافة .
 
وقالت سموها: "إن العالم سريع التغير الذي نعيش فيه، ويتطلب إمعان التفكير في وسائل وسبل جديدة وغير تقليدية، يمكن من خلالها توصيل رسائلنا الأساسية، بأسلوب فعال ومؤثر، وإن حركة التطوير السريعة في دبي ودولة الإمارات عموماً، أصبحت تستوجب سرعة مماثلة في التعاطي مع الإعلام، وقدرة على إمداده بالمواد والمعلومات والأرقام والحقائق، التي تعينه على توصيل الصورة المتكاملة، لما يحدث على أرض دولتنا، من حراك تنموي قوي طال شتى المجالات، بما في ذلك قطاع الثقافة الذي أصبح اليوم يتمتع بقدر كبير من الاهتمام الجماهيري، في ظل الرعاية والدعم الكبيرين، من القيادة الرشيدة للثقافة والمثقفين والتشجيع المستمر، للفعاليات الثقافية التي أصبحت تحتشد بها أجندة دولة الإمارات السنوية ضمن مختلف دروب الإبداع".
 
ووصفت سموها مخيم دبي الإعلامي في المرموم، الذي شرفته بحضور جانب من أعماله، بأنه محاولة جادة لتقديم أفكار قيمة غير تقليدية، تسهم في توضيح نجاحات دبي إلى العالم، منوهة سموها بالمقترحات التي أسفرت عنها جلسات العصف الذهني التي تضمنها المخيم عبر خمسة مجموعات، عنيت بالاقتصاد والسياحة وريادة الأعمال والمستقبل والثقافة، بمشاركة نخبة من القيادات التنفيذية في دبي، وعدد من قيادات المؤسسات الإعلامية المحلية والعالمية، ضمن "خطة المئة عنوان" التي أطلقها المكتب الإعلامي لحكومة دبي، من أجل اكتشاف مواضيع جديدة لم يتم التطرق إليها، في قصة نجاح دبي على الرغم من كونها محط أنظار العالم لاسيما وأنها تصنف ضمن أسرع مدنه نمواً.