تنطلق الخميس برعاية حمدان بن محمد

عهود الرومي: رحلة السعادة تعبر عن التزام الإمارات بنهج زايد

  • الثلاثاء 13, مارس 2018 في 9:43 م
  • معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة
أعلنت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة، أن رحلة السعادة في دورتها الثانية، التي تنظم برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي الخميس، تعبر عن التزام الإمارات بنهج القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
الشارقة 24 – وام:
 
أكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، أن رحلة السعادة في دورتها الثانية، التي تنظم برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، تعبر عن التزام حكومة الإمارات بنهج القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي رأى في إسعاد المجتمع ثروة وطنية مستدامة.
 
وقالت معاليها، عشية انطلاق رحلة السعادة، يوم الخميس، والتي تنظم احتفالاً باليوم العالمي للسعادة، الذي يصادف الثلاثاء 20 مارس الجاري: إن دولة الإمارات تواصل البناء على نهج القائد المؤسس، في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
 
وأضافت وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة، أن رحلة السعادة تمثل محطة رئيسية في جهود ترسيخ مفاهيم وممارسات السعادة وجودة الحياة، ثقافة مجتمعية، من خلال تركيزها على 5 مواضيع رئيسية هي الصحة النفسية، والصحة الجسدية، والصحة العاطفية، والتغذية السليمة، والفنون.
 
وأشارت معاليها إلى أن رحلة السعادة، ستستعرض في جلساتها الحوارية والتفاعلية وتجاربها الإدراكية التفاعلية وورش العمل التي تقدمها للزوار، المواضيع الخمسة وتسلط الضوء على ارتباط، كل منها بسعادة الإنسان وجودة حياته، وستوفر فرصة للمشاركين لفهم طبيعة هذه العلاقات وآثارها المباشرة، على السعادة وجودة الحياة.
 
وأوضحت معالي الرومي، أن رحلة السعادة مبادرة مجتمعية ينظمها البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، تستهدف كافة فئات المجتمع وتقدم المعلومات والتجارب، بشكل مبسط عملي وشيق، ما يسهم في تحقيق هدف حكومة الإمارات، بتحويل السعادة إلى أسلوب حياة للمجتمع.